الفنانة شهيرة تتحدث عن دور الشيخ الشعراوى في ارتدائها الحجاب.. وسر اتصال مبارك بها حين كان رئيساً لمصر

الفنانة شهيرة مثل الكثير من الفنانين تخرجت من معهد الفنون المسرحية، وبعد تخرجها بفترة قصيرة بدئت عملها الفنى حيث كان بداية عام 1969، ولم يمر وقت طويل حتى التقطت الفنانه الكبيرة شهيرة بالفنان الكبير محمود ياسين وتزوجا بعد عام واحد من دخول شهيرة الوسط الفنى وكان ذلك في عام 1970.

واعتزلت الفنانة الكبيرة شهيرة الفن بشكل نهائي عام 1992، وبعد اعتزالها 4 سنوات عادة مرة اخرى الفنانة شهيرة إلى الاضواء حيث كانت تقدم احد البرامج الدنية على قناة اقرأ الفضائية ولكن بعدها بفترة عاودت الاختفاء مرة اخرى، وارجعت سبب اختفائها عن الاضواء هذة الفترة من أجل تربية أولادها التربية الصحيحة التي تفخر بها هى وزوجها الفنان محمود ياسين.

الفنانة شهيرة
الفنانة شهيرة

تعرف حقيقة العلاقة التي كانت تربط الفنانة زكية ابراهيم بالفنانة التي كانت تعمل جاسوسة للألمان.. وحقيقة حبها للفنان على الكسار

لآول مرة.. مديرة منزل الفنانة الكبيرة شادية ترد على حقيقة أصابتها الاخيرة.. وتصرح اين تعيش شادية الآن

ومن هذا الوقت تطل الفنانة الكبيرة المعتزلة إلى الاضواء على فترات طويلة، وكان اخر اطلالات شهيرة على شاشة التليفزيون كان عبر قناة الحياة الفضايئة وتحديداً برنامج فحص شامل الذي تقدمه الاعلامية رغدة شلهوب، وتحدثت الفنانة شهيرة بستفاضة عن الكثير من الجوانب الشخصية التي تعلنها لأول مره للجمهور على الشاشة.

وكان أول شئ تتحدث عنه شهيرة فترة اتخذها قرار الاعتزل وارتداء الحجاب والتفرغ لتربية أولادها عمرو ورانيا، واضافت شهيرة في هذا الامر وقالت ساعدنى كثيرا الشيخ الشعراوى في اتخاذ قرار ارتداء الحجاب الذي إلى الآن اعتبرة شئ يزيدنى جمالا وعبرت تقديرها للشيخ الراحل محمد متولى الشعراوى، قائلة “ربنا يجعله في أعلى العليين لأنه فقيه الأمة والجميع يعلم مكانته”.

وكشفت شهيرة عن شئ لم تكون تتخيله اثناء فترة مرض زوجها الفنان الكبير محمود ياسين حيث كشفت تفاصيل مكالمة الرئيس السابق حسنى مبارك اثناء مرض زوجها الفنان محمود ياسين وقال بنصف حديثها :”بحب الرئيس الأسبق محمد حسنى مبارك وهو إنسان وتلقيت منة اتصال هاتفى اثناء مرض زوجى وعنفنى وزعقلى جامد جداً لأننى لم أخبره بهذا الامر، وقال محمود ياسين رمز مصر وأصدر قرار على الفور بعلاجه على نفقة الدولة في أمريكا آنذاك حين كان رئيساً لمصر”.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.