الفلكي أحمد شاهين: حرائق إسرائيل تنذر بسقوط بنيامين نيتنياهو وبشار الأسد

حرائق اسرائيل لليوم الخامس على التوالي أثارت ضجة كبيرة على مواقع التواصل الإجتماعي وانتشر هشتاج #اسرائيل_بتولع بصورة كبيرة أيضا خلال الوطن العربي بأكمله، واستعانت اسرائيل بالعديد من الدول لإخماد هذا الحريق الذي ما زال مستمرا في بعض المناطق حتى الآن وفي تعلق من الفلكي أحمد شاهين على هذه الحرائق وعن كونها مفتعلة أم عقاب من الله تعإلى فقال شاهين أنها رسالة من الرب سبحانه وتعإلى لكي يعود الغنم إلى القطيع على حد قوله وأضاف أنها يد الرب التي تبطش على من تجرأ على منازعته.

حرائق إسرائيل

وأضاف أحمد شاهين خلال تصريح لموقع البشائر والذي نشره أيضا على حسابه الشخصي على الفيس بوك أنه بالإضافة لكونه عالم فلكي وروحاني إلا أنه باحث أيضا في التنبؤات القديمة وتنيؤات الكتاب المقدس بعهديه القديم والحديث وقرأ في تنبؤات أشياع  التي تتحدث عن حال الأمم في نهاية الزمان أمريكا سوريا مصر العراق اسرائيل…الخ  ، أما عن الحرائق التي تشهدها اسرائيل فإن تنبؤات  سفر أشياع رقم 10 تتنبأ وتتوقع هذه الحرائق الأخيرة فتتحدث عن اسرائيل التي كانت نورا  وذلك بعد أن ساندت سلطتها الذي يمثلها حاليا بنيامين نيتنياهو وأصبحت نارا بسسب الجبابرة الذين أهدروا الدماء في أشور وهى سوريا حاليا ورئيسها بشار الأسد  وتظهر التنبؤات أن اسرائيل ورئيس وزرائها نيتنياهو السبب وراء سقوط عرش العديد من رؤساء العرب وأن سلطة الأسد تحميها اسرائيل ضد مشيئة الرب والذات العليا فعاقبهم الله بالحرائق وسيعاقبهم قريبا بالأمراض أيضا وسيسقط بيتنياهو ومن ورائه بشار  وزلزال قوي سيضرب اسرائيل قبل بناء هيكل سليمان حتى يعود الكل بالعالم إلى الطريق المستقيم


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.