التخطي إلى المحتوى
أحذر من .. العشق الممنوع

يحلم الجميع بالحب الذي يخطفه دون مقدمات ويصنع له حالة من العشق ليس لها مثيل ولما لا فالحب نتيجة لوجود أحساس جميل يداهم القلب ويسيطر علي المشاعر ويدفع كل الأحاسيس للتوجه نحو المٌحب ليجعله في الوجدان يسير، فيعجز العقل عن إيقافه فقط يجعله يملك التحكم فيه بشكل مؤقت، إلي أن تُلبي تلك المشاعر بالحب المتبادل لتصنع حالة من الفرحة والنشوي بين المتحابين أو تٌبدل تلك المشاعر بغيرها لتكون مشاعر جديدة تحي الفرد من جديد أو أن يموتها الأهتمال أو عدم التجاوب لتصل بالفرد حالة من وقف التمني لكثير.

أحذر من .. العشق الممنوع
ومن هنا لابد للفرد أن يتنبه جيدًا لنوع المشاعر التي يشعر بها والقيام بوضعها في موضعها الصحيح، حتي لا ينساق وراء الوهم لكثير دون جدوي، الوهم الذي يصور للفرد أنه عاشق لمعشوق لا يهوي سواه ولا يفكر ألا فيه، ذلك هو الحب من طرف وهو أحد أنواع العشق الممنوع الذي لا يجني من ورائه العاشق سوي التعب والعناء الي أن يتغير الأمر بشعور المُحب به أو أن يجد المُحب يتجاوب مع غيره ومن هنا تحدث الصدمة التي تجعل الفرد يتخبط ما بين محاولة التعامل بصورة طبيعية حتي لا يلفت الأنظار في محاولة منه لأخفائة حالة الحزن، حتي تطيب جراحة ويُشفي من وجعه أو يجد من يخرجه من تلك الحالة الموجعه ويعيده للحياة بشكل جديد.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.