الصلح بين شاكوش والبحراوي يثير الشكوك حول افتعالهم الأزمة لاحتلال صدارة الترند!

فجأة وبدون مقدمات ضجت منصات التواصل الاجتماعي بمشاجرة بين مطرب المهرجان حسن شاكوش والمطرب الشعبي رضا البحراوي؛ ليحتل الأثنان صدارة منصات التواصل الاجتماعي على مدار أسبوع كامل.

الصلح بين شاكوش والبحراوي يثير الشكوك حول افتعالهم الأزمة لاحتلال صدارة الترند! 1 3/9/2021 - 12:23 ص

سبب الأزمة بين شاكوش والبحراوي

ويأتي بداية النزاع والشجار بين شاكوش والبحراوي  إلى يوم السبت الثامن والعشرين من أغسطس، عندما جمع الأثنين حفل على أحد المسارح بالساحل الشمالي، وكان من المقرر صعود حسن شاكوش بعد رضا البحراوي، وعند صعود شاكوش للمسرح فوجئ بأن فرقة البحراوي مازالت موجودة على خشبة المسرح ولم تغادر بعد؛ ليعلن شاكوش غضبه ورفضه لتواجدهم معه على المسرح أثناء تأدية فقرته مطالباً إياهم بالمغادرة فورًا من على خشبة المسرح.

اِمتثلت الفرقة لرغبة شاكوش وتركت المسرح إلا أنه وقبل استكمال شاكوش فقرته عادت فرقة البحراوي مرة أخرى للمسرح وهو ما جعل شاكوش يستشيط غضبًا ويوجه لهم عبارات السب والشتم وألفاظ وإشارات بذيئة وخارجة لترد عليه فرقة البحراوي ويدخل الأثنان في سباب وشتم متبادل ويتدخل حمو بيكا وينجح في تهدئة الأمور وحل الأزمة، وفور صعود البحراوي المسرح  بدأ في التهكم على شاكوش قائلاً ” فين شاكوش هو حسن هرب ..أصل أنا نفسي فيه ” !.

حرب على منصات التواصل الاجتماعي

كانت كلمات البحراوي هي بمثابة شفير الحرب على شاكوش، ليخرج علينا حسن بمقطع مصور من مدينة شرم الشيخ  أثناء إحياءه حفلته به؛ مرددًا أحد إيفيهات فيلم حين ميسرة ساخرًا كم البحراوي ” رضا جه يا أم رضا ” مستكملاً حديثه بوصلة سباب وشتم، ليخرج البحراوي ببث مباشر يهاجم شاكوش ويدخل الأثنان في معركة تصريحات عبر منصات التواصل الاجتماعي استمرت أسبوع.

هل الخلاف مفتعل لجذب الأنظار؟

الحقيقة أن الصلح السريع والمفاجئ بينهم يثير الشكوك حول حقيقة النزاع! وهل هو مفتعل لركوب الصدارة؟

يشير البعض إلى أن السبب في الصلح المفاجئ هو قرار نقيب الموسيقيين الفنان هاني شاكر بوقف شاكوش والبحراوي عن الغناء لمدة شهر؛ وهو ما دفعهم للتصالح ويشير الناقد أحمد السماحي في تصريحه لموقع ” المجلة ” أن الخلاف بين الفنانين موجودة منذ زمن بعيد مشيراً إلى الخلافات القديمة بين كبار الفنانين كـ أم كلثوم وعبد الوهاب وخلاف فايزة أحمد مع وردة ومشاكل شكوكو مع إسماعيل يس .

بينما يرى فريق آخر أن التحول السريع في الصلح يجعلنا نرى أن الخلافات ما هي إلا  محاولات لجذب الأنظار وقد تكون في بعض الأحيان مخطط لها مسبقاً مع الطرفين.



اترك تعليقا