الصدفة دفعت بها إلى التمثيل وفقدت الذاكرة بسبب «الريجيم».. محطات في حياة «ميرفت أمين» صاحبة الـ 72 عام

إنطلقت نحو عالم الفن عن طريق الصدفة ولم تكن تعلم بأن إسمها سوف يسطر بين قائمة الفنانات اللاتي قدمن إلي عالم الفن أدوارًا كثيرة أضافت إليهم الشهرة وعالم الأضواء، وساعدتها ملامحها بجانب موهبتها الفنية أن تقف أمام الكاميرا مع العديد من كبار وعمالقة الفن أنذاك، وشاركت العديد من الأبطال في أفلامهم ولعل أبرزهم العندليب عبد الحليم حافظ، ولُقبت بـ “قطة الشاشة”، إنها الفنانة “ميرفت أمين” وبعض اللقطات الخاصة في حياتها.

الصدفة دفعت بها إلى التمثيل وفقدت الذاكرة بسبب «الريجيم».. محطات في حياة «ميرفت أمين» صاحبة الـ 72 عام 2 22/7/2019 - 8:39 ص

الصدفة دفعت بها إلى التمثيل وفقدت الذاكرة بسبب «الريجيم».. محطات في حياة «ميرفت أمين» صاحبة الـ 72 عام 1 22/7/2019 - 8:39 ص

دخلت التمثيل عن طريق الصدفة

لعبت الصدفة دورًا في حياة ميرفت أمين، فلم تظن يومًا بأنها سوف تدخل إلي مجال التمثيل بعد، فكانت من عادتها سابقًا أن تتردد إلي إستديو “جلال”، بحكم أن صديق والدها كان يقوم بإدراته، وذات يومًا كان هناك الفنانين “أحمد رمزي ورشدي أباظة” يقومان بالتمثيل وهي تشاهدهم في صمت من وراء الكاميرات، وعندما رأها أحمد رمزي أُدهش بملامحها ورشحها إلي الفنان أحمد مظهر، حتى تشاركه في فيلمه الجديد “نفوس حائرة” حيث كان منذ فترة يبحث عن فتاة تجسد دور البطلة، وكان ذلك في عام 1968.

تأشيرة النجومية إلي عالم الفن

خلال تصوير مشاهدها من الفيلم السابق ذكره “نفوس حائرة” أبلغها مدير التصوير بأنه سوف يصطحبها إلي مكتبه حتى تقابل المطرب عبد الحليم حافظ ليتحدثوا بشأن فيلم “أبي فوق الشجرة”، وسرعان ما وافقت خاصة أنها كانت تتمني أن تري العندليب، وإتفقوا على الفيلم وتم إنتاجه في عام 1969، وكان بمثابة نقلة فعلية لها نحو عالم التمثيل.