التخطي إلى المحتوى
السبب الحقيقي وراء ظهور صور الانبياء في ضريح الإمام يحيى بالشرقية

حالة من الجدل عمت جميع مواقع التواصل الاجتماعي خلال الأيام القليلة الماضية بعد ان قام الإعلامي الكبير (وائل الإبراشي)  بتقديم تقرير مصور يعرض فيه ظهور بعض الصور للأنبياء على جدران ضريح الأمام (يحيى) شقيق السيدة (نفيسة) والمتواجد بمحافظة الشرقية، هذا وقد أكد خادم الضريح أن جدران هذا المقام كلها من الرخام، وأن ظهور صور الأنبياء عليها رسالة للعالم كله على وجود إعجاز علمي كبير في هذا المكان المقدس، مؤكدا أن هذا الضريح نوراني لا يتبع لأحد سواء السلفيين أو غيرهم.

سر هذه الصور

وخلال حلقة الأمس من برنامج العاشرة مساءا، تم كشف السر وراء ظهور هذه الصور على جدران المقام من خلال مداخلة هاتفية لفني رخام  متخصص مع الإعلامي وائل الإبراشي، حيث أكد هذا الفني أن سر ظهور صور الأنبياء على هذا الرخام هو نوعية الرخام المستخدم نفسه، حيث قال (الرخام المستخدم في جدران الضريح اسمه أرب أستاكو وهو منتشر في منطقة شق الثعبان).

وقد أكد هذا الفني أن طبيعة هذا الرخام تجعل الشخص يرى عليه بعض الأشكال والرسومات التي يريد أن يرآها، وقد أكد هذا الفني أن كل من يزعم ظهور صور للانبياء على جدران هذا المقام لا يفقه شيئا فكلها مجرد تخاريف وأوهام، جدير بالذكر أن خادم المقام زعم أن الإمام يحيى جاء والده في المنام وأخبره بمكان قبره وبالفعل قام بالحفر في المكان الذي حدده لها حتى وجد جثمانه على بعد 5 أمتار.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.