الخلاف محتدما حول الزوجة الثانية.. “ياريت تهتموا بالزوجة الأولى”

قضية قديمة حديثة، ما تلبث أن تختفي إلا وتعود إلى واجهة المناقشات وحلقات الجدال الساخنة بين أنصار الشريعة، وما هو المفروض والواجب في هذه القضية، وبين أنصار المرأة والبحث عن حقوق ثابتة في الشرع أو محاولة إثباتها بالقانون.

الخلاف على الزواج الثاني يظلم الزواج الاول

يختلف علماء الدين حول الزواج الثاني أو حتى الرابع، عندما نتحدث عما هي شروطه إن وجدت؟ وكيف يتم؟ وما هي حقوق الزوجة الأولى؟ وهل لها حقوق من الأصل؟ إلى آخر الاستفهامات التي يحاول العلماء الإجابة عليها في جو من الاتفاق والاختلاف على مدار مئات السنين وليس اليوم فقط.

وهكذا هو حال نساء عموما، حيث الاختلاف حول ما هي حقوقهن، وهل الزوج له الحق المطلق في الزواج من الثانية بصرف النظر عن حقوق الأولى؟ بل أن هناك من النساء من يختلفن مع بعضهن في مسألة التعدد ويوجد قطاع كبير منهن حتى اليوم لا يمانع في وجود التعدد بشروط.

اصلاح مؤسسة الزواج تحتاج لكل الجهود

إذن، القضية ليست محسومة شرعا ولا قانونا.. واجتهادات العلماء رحمة، وفيها الكثير مما يرضى كل القطاعات عندما تريد أن تتبع الشرع ستجد ما يرضى ظروفك العائلية إذا توافرت، وأردت أن تلجأ إلى مبرر شرعي للخطوة التالية.

11 نجمة فضحن أزواجهن بعد الانفصال ويُظهرن الوجه الآخر.. إحداهن أنا الراجل اللي بصرف وأخرى طلع بخيل

تصرفات بعض الرجال كارثية في حالات وصلت إلى حد الظاهرة، وتحتاج بالفعل اجتهادات مستمرة من علماء الدين لمحاربتها وإحقاق الحق كلما جدت أحداث وتصرفات تتطلب ذلك، إلا أن الغالبية العظمى من الرجال يكافحون ليل نهار مع زوجاتهم لبناء أسرة على الأقل مستقرة إن لم تكن سعيدة.

من حق أصحاب الحالات الخاصة من الرجال أو النساء البحث عن حقوقهن لدى الشرع ومحاولة تشريع قانون يؤكدها أو يضمنها لكل طرف، هؤلاء هم الأقلية ولا يمكن أن يستحوذوا على اهتمام كل المؤسسات الدينية والقانونية والدولة بقوتها في صراع لا ينفض أبدا، ونترك الأغلبية من الأزواج والزوجات يعانون الأمرين.

أول رد فعل من صاحب صورة زوج الاثنين وحقيقة زواجه للمرة الثانية ورد فعل زوجنه الأولى بالفيديو

اعتقد أن محاولة إصلاح الزوجة الأولى أو بالأحرى الزواج الأول، هو أهم بكثير وخاصة للمرأة وأولى من بحثها عن موافقتها على الزواج الثاني من عدمه، الزوجة الأولى تحتاج إلى حقوق أقرها الشرع والقانون، في الإنفاق والرعاية والمعاملة الطيبة، فإذا حصلت عليها سوف تؤدي ما عليها من واجبات ولا يحتاج الرجال إلى الزوجة الثانية.

مؤسسة الزواج مهمة جدا للفرد والمجتمع، وعلى كل المؤسسات التي تتجادل حول الزواج الثاني، أن تبذل قصارى جهدها في حل مشاكل الزوجين المادية والاجتماعية والنفسية، لأن النتائج ستكون رائعة لكل الأطراف وخاصة المرأة.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.