بالفيديو | الخادمة الأثيوبية تكشف سر قتلها وليس انتحارها بعد سقوطها من الطابق السابع في الكويت

الإثيوبيه التي سقطت من الطابق السابع تروى قصة محاولة قتلها وليس انتحارها، من داخل مستشفى في دولة الكويت والتي انتشر أنها كانت تحاول الانتحار، وأكدت على أنها لم تنوى الانتحار من النافذة، ولكن كانت تحاول إنقاذ نفسها من محاولة القتل التي كانت تتعرض لها من قبل المرأة التي كانت عازمة على قتلها.

الخادمة الأثيوبية

الأثيوبية التي سقطت من الطابق السابع تكشف اسرار جديدة

كشفت العاملة عن ما حدث معها أثناء محاولة قتلها وسقوطها من الطابق السابع، وأعربت عن شكرها لكل من اهتم بصحتها وإنها تتعافي من جرحها، وذلك من خلال الفيديو الذي تم نشره على مواقع التواصل الاجتماعي، وقالت أنها لم تنوى الانتحار وأكدت على حبها للناس بعد الاهتمام الشديد بها قائلة:

” أحبكم أحبكم لهذا الاهتمام”، وتم نشر هذا الفيديو من قبل ربة العمل وقامت بنشره على مواقع التواصل الاجتماعي.

من مواضيع الكاتب أكثر شهرة

قصة انتحار الخادمة من الطابق السابع

ظهر في التسجيل الخادمة متشبسه في شرفه المنزل وقامت السيدة بتصويرها أثناء سقوطها من الطابق السابع، وهى تتحدث أليها وتقول لها “يا مجنونة تعالى”، ولكنها لم تقوم ببذل أي جهد من أجل مساعدتها، ولكن العاملة استنجدت بالسيدة قائلة “امسكيني”، وكشفت التحقيقات كثير من المعلومات الجديدة.

التحقيقات تكشف معلومات جديدة عن الحادث

وهى أن الوافدة الاثيوبية غائبة عن كفيلها منذ 2014 وتم تسجيل قضية تغيب منذ هذا التاريخ، وانتشرت أنباء أن العاملة لم تحصل على راتبها لمدة أشهر، وردا على هذا الخبر أكدت الإنباء الكويتية على أن الخادمة عملت لدى كفيلتها الجديدة منذ 3 ايام، ويتم البحث على القائمين على المكتب الوهمي الذي قام بتشغيل الخادمة لدى هذه السيدة.

وأكدت الخادمة قائلة:

” أنها أقدمت على الانتحار لان كفيلتها كانت تغلق باب المنزل عليها “وردا على هذا القول أكدت السيدة قائلة: “هذا من المنطفي أنى أتصرف بهذا الشكل لان الخادمة جديدة، ومن الطبيعي ألا اترك لها الباب مفتوحاً، لعدم هروبها بأي شيء”.

شاهد الفيديو

https://www.youtube.com/watch?v=raDCn5MHg7o