احداث الحلقة 115 من المسلسل التركي قيامة أرطغرل الجزء الرابع يعرض على قناة TRT 1 HD

مسلسل قيامة أرطغرل التركي “Diriliş Ertuğrul” الذي يعرض على قناة TRT 1 باللغة العربية والحائز على أعلى نسب مشاهدة في جميع أنحاء العالم، تدور أحداث المسلسل نحو أيام الدولة العثمانية في القرن الثالث عشر الميلادي وهو يعرض حياة الغازي أرطغرل بن سليمان شاه قائد من قبيلة قايي من المسلمين، حيث تدور قصة المسلسل في إطار الدراما الواقعية غير التاريخية، يضيف لها الكاتب “محمد بوزداغ” من إبداعاته وفكر خيال واسع النطاق والذي يميز المسلسل، وقام بتمثيل دور أرطغرل الممثل التركي “إنجين التان”  وقد أصبح من أفضل المسلسلات التركية وملايين المتابعين من المشاهدين العرب.

مسلسل قيامة أرطغرل الجزء الرابع الحلقة 115
احداث الحلقة 115 من المسلسل التركي قيامة أرطغرل الجزء الرابع يعرض على قناة TRT 1 HD 1 20/4/2018 - 2:04 ص
الحلقة الـ 115 مسلسل قيامة أرطغرل الجزء الرابع

يتيح  موقع النور عرض أحداث المسلسل بأكملها في أي وقت، كما تعرض  قناة trt 1  الحلقة 115 من مسلسل قيامة أرطغرل الجزء الرابع في تمام الساعة الثامنة والنصف بتوقيت القاهرة على المشوقة والكل يترقب ماذا فعل أرطغرل بعد أن وقع في كمين سعد الدين كوبيك وفوجئ بوجود جون ألب في الخيمة، هل سينجح ويكشف خيانته..هذا ما سوف نرويه  لحضراتكم اليوم تابعوا معنا..

احداث الحلقة 115 من المسلسل التركي قيامة أرطغرل الجزء الرابع يعرض على قناة TRT 1 HD 2 20/4/2018 - 2:04 ص
قيامة أرطغرل الجزء الرابع على موقع النور وقناة TRT 1

الحلقة 115 من مسلسل قيامة ارطغرل الجزء الرابع

مسلسل قيامة أرطغرل الحلقة 115 فيها وقع ارطغرل في كمين سعد الدين كوبيك وفوجئ في الخيمة بوجود جون ألب هناك، وأثناء وهو في الخيمة اضطر تسليم نفسه لجنود كوبيك فقام سعد الدين بتعذيبه وحرق صدره بالنار، وأثناء تعذيبه وجه رسالة إلى جون قال له: “أنا كنت أترأس قبيلتي وإمارة القبائل ما الذي يجبرني لتحمل كل هذا!، سوى خيانة سعد كوبيك.

الأمر الذي جعل جون ألب يقتنع بكلام أرطغرل ويتذكر إنه مديون بحياته لـ أرطغرل لأنه عفا عنه في الماضي وصدق أن سعد كوبيك خائن، فقام بمساعدته في الهرب.

ومن هنا قاتل أرطغرل وجون ألب، وأثناء القتال هجم على خيمة السلطان رجال سعد لقتله، ولكن دافع ارتوك وبامسي وعبد الرحمن عن السلطان، وفي المعركة يصاب عبدالرحمن بجراح خطرة.

ومن الناحية الأخرى استرجع جون ألب كلامه مع سعد الدين كوبيك بأن أرطغول سوف يهاجم الخيمة، وبالفعل هذا ما حدث وأخذه رهينة أيضاً، وبامسي ينقذ السلطان في آخر لحظة.

بعدها خرجوا من الخيمة حيث قال سعد كوبيك لـ أرطغرل: “لو أنك أطعتني من قبل لكٌنا وحدنا قوتنا وأحيينا دولتنا سوياً”..

فيرد ارطغرل عليه قائلاً: بعدما تموت سوف تحيا الدولة يا سعد..

ويرد كوبيك عليه ويقول: لن أسمح لك أن تأخذ عرش الدولة السلجوقية يا أرطغرل.

يقول أرطغرل لسعد: سوف يعلم جميع الخونة وأنت منهم إنك لن تقدر أن تسقط دولة الأتراك أبداً.