الحكم الشرعى لصلاة الرجل ” بالفانلة “

البعض من رجال المسلمين يؤدون صلاتهم وهم يرتدون ما لايستر أكتافهم  “الفانلة ” وخاصة في هذا الحر الشديد، دون أن يفكروا إذا ماكان هذا الأمر محرما أم لا؟ وهل تتقبل صلاتهم أم تكون باطلة؟

الحكم الشرعى لصلاة الرجل " بالفانلة " 1 29/6/2015 - 10:21 م

377

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ” لا يصلى أحدكم في الثوب الواحد ليس على عاتقه منه شئ ” صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم.

هذا الحديث هو ماإستشهد به العالم الفضيل ” رمضان عبد المعز ” عالم الأزهر الشريف  في لقاء تلفزيونى على قناة الحياة موضحا أنه ليس من المستحب أن يصلى الرجل عارى الكتفين وأن الرسول الكريم نهى عن ذلك في الحديث الشريف السابق.

كما قال الدكتور رمضان أن ستر العورة واجبة مبينا أن عورة الرجل تكون مابين السرة والركبتين، واختلف بعض العلماء بالنسبة لستر مابين الكتف والرقبة فالبعض أوجب ستر الأكتاف والبعض رجح أنه أمر غير مستحب ولكنه ليس محرما.

رجل

كما أوضح الدكتور رمضان رأى الإمام مالك والشافعى وأبو حنيفة أن هذا النهى جاء لتنزيه المسلم وليكون في أحسن زينة كما أمرنا الله “خذوا زينتكم “، وليس للتحريم ولكنه أمر مكروه وغير مستحب وكان رأى الإمام أحمد أن الصلاة تصح لمن لم يستر كتفيه ولكنه يأثم لعدم فعله ذلك .



اترك تعليقا