الحب في سن المراهقة: حقيقي أم زائف؟!

المراهقة في اللغة العربية تعود إلى كلمة راهق والتي تعني الاقتراب من الشيء، فالإنسان في مرحلة المراهقة يكون مقترباً من البلوغ بكافة نواحيه الجسمانية والعاطفية والاجتماعية وتعتبر المراهقة من أشد وأصعب المراحل التي يمر بها الإنسان في الحياة بما يملؤها من تمرد وتقلب ومزاجية، وتدوم مرحلة المراهقة بين سن ال ١٥ إلى سن ال ٢١.

الحب في سن المراهقة: حقيقي أم زائف؟! 1 1/7/2019 - 4:42 ص

الحب في سن المراهقة:
يبدأ المراهق في مرحلة المراهقة باستكشاف جسده والرغبة في استكشاف الجسد الآخر،
ويصعب على من يمر في سن المراهقة أن يميز بين مشاعر الحب الحقيقية والإعجاب، فقد يصادف فتاة حسنة المظهر ويعتقد أنه يحبها، ثم يكتشف في مراحل أخرى من حياته أن هذا “الحب” لم يكن حبا حقيقيا بل إعجابا أو رغبة إلى لفت النظر أو رغبة في ممارسة العلاقة الجنسية.

مشاكل مرحلة المراهقة:
لا يمكن للفرد أن يميز مشاعر الحب الحقيقي إلا بعد أن يبلغ الخامسة والعشرون من العمر،
فالمراهقون لا يعرفون ما هو الحب، وقد أكدت دراسة برازيلية أن أي مشاعر “حب” في مرحلة المراهقة لا تعد حبا بل رغبة في إقامة العلاقة الجنسية في المقام الأول عند الزكور، وعند الإناث تأتي الرغبة في إقامة العلاقة الجنسية في المرتبة الثانية بعد الإعجاب.
وبما أن المراهقون لا يعرفون معنى الحب فهم يمرون بعدد من المشاكل:

١- التولع بالطرف الآخر
وهي مشكلة يقع بها عدد لا بأس به من المراهقين وتحديدا الفتيات لما يتمتعن من سعة في مخيلتهن وحلمهم الدائم بفارس الأحلام الذي يأتي على حصان أبيض، وتؤثر هذه المشكلة على صحة المراهق الجسدية والنفسية التي قد تصل إلى حد المرض.