الحب الحقيقي: شرح وملخص كتاب لغات الحب الخمس

كما أنه يوجد العديد من اللغات في العالم، فإنه يوجد أيضا لغات في الحب ولا يمكن أن تعبر عن حبك للشخص الآخر إلا بفهمك للغته في الحب، يعتبر كتاب لغات الحب الخمس من الكتب المشهورة على مستوى العالم التي تحدثت عن الحب الدائم والحقيقي، حيث تجاوزت مبيعات الكتاب المليونان ونصف المليون نسخة تقريبا.

لمحة عن المؤلف:
“جاري تشابمان” مؤلف كتاب لغات الحب الخمس، ومدير مؤسسة استشاريي الحياة الزوجية والحياة العائلية.

كما أنه يوجد العديد من اللغات في العالم، فإنه يوجد أيضا لغات في الحب ولا يمكن أن تعبر عن حبك للشخص الآخر إلا بفهمك للغته في الحب
– تجربة الوقوع في الحب:
يقول الكاتب” معظمنا يتزوج بعد أن يمر بتجربة “الوقوع في الحب”؛ فنقابل شخصا ما تكون صفاته الجسدية وسماته الشخصية كافية لأن تسبب لنا صدمة كهربائية التي تثير “إنذار الحب” في داخلنا.
وبعد الزواج نتفاجأ بأن العلاقة قد خمد بريقها، وصار كل من الشريكين مشغولا بحياته أكثر فأكثر وتكثر الشجارات بينهما وقد تصل إلى مرحلة أن يعيشا كغريبين في البيت.
ويذكر الكاتب إن تجربة الوقوع في الحب لا تعتبر حبا حقيقيا لثلاث أسباب:
١- إن الوقوع في الحب ليس عملا إراديا.
٢- لأن الشخص لا يبذل أي جهد في ذلك.
٣-لأن الشخص الواقع في الحب لا يهتم بتشجيع النمو الشخصي للطرف الآخر.

لكن لا تيأس عزيزي القارئ، فإن “تجربة الوقوع في الحب” ضرورية قبل أن يبدأ الحب الحقيقي.
وكما يقول الكاتب”في حقيقة الأمر، فإنه لا يمكن للحب أن يبدأ إلا بعد المرور في تجربة الوقوع في الحب”.

بعد الانتهاء من تجربة الوقوع في الحب التي تدوم في المتوسط سنتان، عليك أن تبدأ بفهم لغة الحب الخاصة بشريك حياتك.
فيما يلي نقدم لك عزيزي القارئ ملخصا لكتاب لغات الحب الخمس وأهم ما ورد فيه.

لغات الحب الخمس:

اللغة الأولى: كلمات التشجيع.
تحدث الكاتب في هذه الفقرة عن أهمية تبادل الكلمات مع شريك الحياة، واستند في ذلك إلى مقولة “أستطيع العيش لمدة شهرين على الثناء اللطيف”. فيما يلي أهم الافكار التي وردت في هذه الفقرة:
– إن المجاملة اللفظية هي إحدى الطرق للتعبير عن حبك لشريك الحياة.
– إن الإطراء اللفظي له تأثير أكبر من الإلحاح في الطلب.

اللغة الثانية: تكريس الوقت.
كثيرا ما نسمع عن نزاعات وحالات طلاق حصلت بسبب أن “زوجي ليس لديه أي وقت لي”. فيما يلي بعض الجمل التي وردت في فقرة “تكريس الوقت” وهي:
– لاحظ لغة الجسد وابتعد عن المقاطعة أثناء حديثك وتواجدك مع الشريك.
– لا تستمع إلى الطرف الآخر وأنت تعمل شيءا آخر في نفس الوقت.

اللغة الثالثة:تبادل الهدايا.
ينظر بعض الأزواج إلى الهدية على أنها رمز للحب بينهما، ويعتبر خاتم الزواج من الهدايا، فإذا كان شريكك في الحياة لغته في الحب هي تبادل الهدايا فستجده دوما مرتديا الخاتم في إصبعه، ويؤكد الكاتب على أن الهدايا من الأمور الضرورية في الحب واعتبرها “رموزا مرئية” في الحب.وفيما يلي أهم جمل ذكرها الكاتب في فقرة تقديم الهدايا:
– حضورك بنفسك في الأوقات الصعبة هو أعظم هدية، إذا كانت لغة الحب الأساسية لشريكك في الحياة هي أخذ الهدايا.

اللغة الرابعة:أعمال خدمية.
وهي الأشياء التي إن فعلتها ستشعر أن شريكك في الحياة تغمره السعادة. وقد تكون هذه الأشياء بسيطة كغسل الصحون أو تحضير العشاء، لا تندهش إن هذه الأعمال التي قد تراها بسيطة يمكن أن تضعك في المرتبة الأولى لدى شريك حياتك. وأشار المؤلف إلى بعض النقاط المهمة في هذه الفقرة وهي:
– لا يجوز أن يقول الرجل لزوجته “إن كنت تحبني لكنت فعلت ذلك من أجلي”.
– إن ما يفعله الإنسان قبل الزواج لا يعطي أي إشارة لما سيفعله بعد الزواج.

اللغة الخامسة:الاتصال البدني.
اعتبر الكاتب الاتصال البدني من أهم لغات الحب، إذ إن الأيدي المتشابكة والقبلات والأحضان والعلاقة الحميمية بين الشريكين هي طرق أساسية لتوصل الحب فيما بينهما.
وركز الكاتب في هذه الفقرة على العبارات التالية:
– كل ما هو مني يكمن في جسدي، فعندما تلامس جسدي فإنك تلمسني.
– الجسد خلق للمس.

إلى هنا انتهت المقالة، نتمنى أن تكونوا قد استفدتم مما ورد، ويسرني مشاركتكم لآرائكم وملاحظاتكم في التعليقات.