التوقيت الصحيح لأذكار الصباح والمساء


ما هو التوقيت الصحيح لأذكار الصباح والمساء سؤال يشغل تفكير الكثيرين في كل أنحاء العالم لتحري الدقة والوقت الصحيح والأنسب والأفضل لتلاوة الأذكار، هذا وسنقدم لكم الوقت الصحيح لأذكار الصباح والمساء وعدد من الآيات القرآنية التي تتناول أوقات الأذكار، ويعتبر الذكر وتسبيح الخالق عز وجل نوع من أنواع العبادات ولها أجر عظيم جدا في الأخر، كما أن لها فوائد عظيمة في الدنيا ومن خلالها يًذهب الإنسان عن نفسه الهم والحزن، كما يكون من خلالها مع عمله الصالح في الدنيا من المقربين لله عز وجل، اللهم اجعلن من عبادك المقربين، اللهم أرضى عنا.

عدد من الآيات القرآنية تحدثت عن التوقيت السليم لأذكار الصباح والمساء التي يتلوها المسلم يوميا صباحا ومساء، فيقول جل جلاله في سورة طه “فاصبر على ما يقولون وسبح بحمد ربك قبل طلوع الشمس وقبل غروبها ومن آناء الليل فسبح وأطراف النهار لعلك ترضى”، وفي أية أخرى ووأقات أذكار الصباح والمساء الصحيحة وسورة ق “فاصبر على ما يقولون وسبح بحمد ربك قبل طلوع الشمس وقبل الغروب”، وفي سورة الطور “واصبر لحكم ربك فإنك بأعيننا وسبح بحمد ربك حين تقوم ومن الليل فسبحه وإدبار النجوم”.

التوقيت الصحيح لأذكار الصباح والمساء

وعلى ما تقدم وطبقا لإجماع أراء العلماء يكون التوقيت الصحيح لأذكار الصباح يبدأ من وقت طلوع الفجر وحتى وقت طلوع الشمس، وأوقات أذكار المساء الصحيحة تبدأ من صلاة العصر وحتى غروب الشمس، اللهم تقبل من عبادك صالح الأعمال وارضى عنا وأغفر لنا وارحنا، اللهم أتنا في الدنيا حسنة وفي الاخرة حسنة وقنا عذاب النار اللهم توفنا وأنت راضي عنا.

بعد أن تعرفنا على الوقت الصحيح والشرعي لأذكار الصباح والمساء نأتي معكم مع نوع من الذكر له ثواب وأجر عظيم جدا وهو قول سبحان الله وبحمده 100 مرة في وقت أذكار الصباح، ومثلها في وقت أذكار المساء، حيث يوجد حديث نبوي صحيح عن فضل هذا الذكر وهو “عن أبي هريرة ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : من قال حين يصبح وحين يمسي : سبحان الله وبحمده مائة مرة ، لم يأت أحد يوم القيامة بأفضل مما جاء به ، إلا أحد قال مثل ما قال ، أو زاد عليه”.


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.