التفاصيل الكاملة حول المرض الذي أصيب الفنان “أحمد زاهر” وكاد أن يقتلة والسبب الذي جعلة يقرر إبعاد بناته عن التمثيل

أحمد زاهر البالغ من العمر واحد وأربعون عاما، له أعمال فنية كثيرة ومسلسلات تخطت الثلاثون مسلسلا إضافة إلى الأفلام الذي شارك فيها، بدأ مشواره الفني بداية عام 1994 ومازال مستمرا حتى الآن، أخر مسلسل قام بالمشاركة فية كان في عام 2014 أحلي مسا.

تفاصيل مرض أحمد زاهر:

على حد تعبير الفنان أحمد زاهر بأن الفترة السابقة هيا أصعب فترة مرة بها طوال حياته السابقة وكان بسبب وزنة الكبير بسبب المرض الذي تعرض له، حينما أكد له الأطباء بأنه سيفقد الحياة في خلال شهرين فقط ذلك الأمر الذي أثر بشكل سلبي على حالته النفسية، وحاول مرارا وتكرارا بعد أن علم أنه سيموت بأن يجعل زوجته تكرهه ولكن لم يتمكن من ذلك.

وأصبح الأمر يزداد ووزنه يزداد ولكنه قرر على الفور الذهاب إلى طبيب تخسيس وبعد أن أجري التحاليل الطبية أكدت التحاليل بأنه مصاب بالغدة الدرقية والتي قد تجعله يفارق الحياة، وتعرض لانتقادات شديدة من قبل الجمهور عن وزنة الزائد مما دفعة أن يوضح لجمهوره حقيقة وزنه، ولكن بفضل الله عز وجل تخطي هذا المرض وتعافي وعاد إلى وزنة الطبيعي.

سبب رفضة لاستكمال بناته التمثيل:

وعلى حد قولة بأنه قرر أن يبعد بناته عن الوسط الفني في هذه الفترة حين ينضج عقلهم الفكري وبعد ذلك لهم الحرية في استكمال مسيرة التمثيل.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.