اصيبت بمرض غير «صوتها» وسُجنت عامين لهذا السبب.. ما لا تعرفه عن الفنانة «نهي العمروسي»

فنانة وكاتبة سينمائية، لم تكن في صفوف النجوم ولكنها استطاعت بتمثيلها وأدوارها المتعددة أن تصل إلى قلوب جماهيرها، وتحفر اسمها في الطريق الفني، فحديثنا اليوم عن الفنانة والكاتبة السينمائبة “نهى العمروسي”، والتي قدمت مثلًا في الوفاء لزوجها والد طفلتها الوحيد حتى بعد وفاته بـ 20 عام، وفيما يلي سنعرض عليكم مقتطفات عن حياة الفنانة “نهى العمروسي”، وذلك عبر موقعنا المتميز موقع نجوم مصرية.

اصيبت بمرض غير «صوتها» وسُجنت عامين لهذا السبب.. ما لا تعرفه عن الفنانة «نهي العمروسي» 3 28/1/2018 - 11:47 م

اصيبت بمرض غير «صوتها» وسُجنت عامين لهذا السبب.. ما لا تعرفه عن الفنانة «نهي العمروسي» 1 28/1/2018 - 11:47 م

1- نشأتها

الفنانة “نهى العمروسي” من مواليد 11 يناير 1963، وما لا يعرفه الكثيرون أنها حفيدة محمد نحيب، رئيس تحرير جريدة “المساء”، والتحقت بالمعهد العالي للسينما قسم السيناريو عام 1990، ولكنها لم تختص فقط بالكتابة فمثلت أيضًا العديد من الأدوار في السيننا والأعمال الدرامية.

2- زواجها

تزوجت من الفنان الشهير “مصطفي كريم” والذي شارك في العديد من الأفلام مثل: “الكأس واحد، والبنات والمجهول”،   وأنجبت منه طفلتها الوحيدة “نازلي” وتوفي عن عمر 37 عانًا بعد معاناة وصراع مع مرض السرطان، وظلتها وفية على العهد معه، وبعد أكثر من 20 سنة على وفاته كانت لا تزال تعبر عن حبها له، حيث نشرت على صفحتها الشخصية على الـ “فيسبوك” صورة تجمعها به وبابنتها، ملعقة عليها:

 “فات سنين علی رحيل زوجي وحبيبي وأبو بنتي نازلي مصطفي كريم.. مصطفي مات ونازلي بنتي عندها 4 سنين، وسبنا في الدنيا الغريبة دي وراح في حتة حلوة أوي، الأيام بتعدي بسرعة البرق ومسيرنا نتقابل كلنا، الله يرحمك يا مصطفي ويرحمنا إحنا كمان”

اصيبت بمرض غير «صوتها» وسُجنت عامين لهذا السبب.. ما لا تعرفه عن الفنانة «نهي العمروسي» 2 28/1/2018 - 11:47 م

3- أعمالها الفنية

شاركت في عدد كبير من الأفلام والمسلسلات والمسرحيات والتي وصل عددهم 61 عملًا فنيًا، مثل: مسلسلات «زيزينيا»، «سجن النسا»، «الصعلوك»، «استيفا»، «وحكاية حياة»، ومن الأعمال السينمائية «كباريه»، «حلق حوش»، «شمس الزناتي»، «جيل آخر زمن»، «حنفي الأبهة»، مسرحية «الفضيحة»، «هل تحبين حنفي»، كما أنها كتبت فيلمين هما “سحر العيون وصباحو كدب” ومسلسل “6 ميدان التحرير”