ابنته تعمل كـ مذيعة بالتليفزيون المصري وتوقف قلبه مرتان آثناء التصوير.. أبرز المُقتطفات في حياة الراحل «شوفي شامخ»

حرص كل الحرص طوال مسيرته الفنية على أن يحول بين حياته الشخصية والأسرية وبين أعين الصحافة والإعلام، وإكتفي أن يعرفه المشاهدين والجمهور من خلال عمله كممثل فقط، برغم من كونه لديه الكثير من المقربين إليه يعملون في مجالات الصحافة مثل زوجته وإبنته وأيضًا شقيقه، ولكنه في طبيعة حاله لا يحب أن يجعل حياته يتطلع عليه أحد، وبذل كل جهده في التمثيل محاولًا إظهار موهبته الفنية إلي المشاهد من وراء الشاشة الصغيرة، إنه الفنان شوفي شامخ وإليكم بعض المحطات في حياته.

ابنته تعمل كـ مذيعة بالتليفزيون المصري وتوقف قلبه مرتان آثناء التصوير.. أبرز المُقتطفات في حياة الراحل «شوفي شامخ» 1 21/10/2018 - 11:18 م

نتيجة بحث الصور عن شوفي شامخ في شاهد ما شافش حاجة

نشأته

في اليوم الخامس والعشرين من شهر يوليو لعام 1949 ولد محمد شوفي شامخ بيومي وهذا هو إسمه عند الولادة، ونشأ في حي الحلمية بمنطقة الخليفة بالقاهرة، ولديه شقيق يعمل في دار الهلال كصحفي ويدعي أحمد، ولم يكن في باله ذات يوم أن يقتحم الوسط الفني بأي حال من الأحوال، لذلك إلتحق بكلية التجارة شعبة إدارة أعمال بجامعة عين شمس، ولكن خلال تلك الفترة رأي المسرح وبدأ يعجبه كثيرًا، فقرر أن يلتحق بفرقة التمثيل بالجامعة، وفي عام 1975 تخرج وأنهي المرحلة الجامعية، ومن ثم وُظف في وزارة التربية والتعليم وعمل بها كمراجع حسابات، ولكن بدأ يشعر خلال هذه الفترة بأن هنالك شئ ينقصه ألا وهو التمثيل.

فإنتقل إلي المعهد العالي المسرحي وقدم فيه كافة أوراقه، وبعدما أتم مدة الدراسة فيه إنضم إلي فرقة الهواة لمدة زمنية، وفي مطلع السبعينيات شارك كفرد من بين الإدارة المسرحية بعروض مسرحية “مدرسة المشاغبين”،

وعمل منذ ذلك الحين في الوسط الفني ولكن دون أن يعرفه أحد من الجمهور حتى قدمه المخرج الراحل إبراهيم الصحن لأول في عام 1979، وذلك قبل أن يظهر مع الزعيم عادل إمام في مسرحية شاهد ماشافش حاجه، ولعب دور المخرج الذي يخرج برنامج الأطفال.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.