أُُصيب بمرض نادر ودعم “بشار الأسد” وهذه حقيقة إعتناقه الإسلام.. محطات في حياة المطرب السوري «جورج وسوف»

لم يكن طفلًا مدللًا بل كان يشدو في مطاعم سوريا، حتى استطاع أن يتربع على عرش الطرب العربي، له شهرة كبيرة بسبب أغانيه ومشواره الحافل بالانجازات، كما أن له آراء سياسية، وليس فقط مجرد آراء بل مواقف عدة، وهاجمه المررض مرتين ليحدث ضجة حول ويثير القلق في مفوس أحبائه، وما إن تعافي انتهز برنامج “قول يا ملك”، والذي يقممه الإعلامي نيشانن الفرصه لاستضافته في عام 2011، إنه الفنان جورج وسوف، وفيما يلي سنعرض لكم عبر موقعنا المتميز موقع نجوم مصرية، مقتطفات عن حياة “أبو وديع”.

أُُصيب بمرض نادر ودعم "بشار الأسد" وهذه حقيقة إعتناقه الإسلام.. محطات في حياة المطرب السوري «جورج وسوف» 3 30/8/2018 - 9:36 ص

أُُصيب بمرض نادر ودعم "بشار الأسد" وهذه حقيقة إعتناقه الإسلام.. محطات في حياة المطرب السوري «جورج وسوف» 1 30/8/2018 - 9:36 ص

نشأته

الفنان جورج وسوف، اسمه بالكامل”جورج وديع وسوف”، ولد في 23 ديسمبر 1961، بسوريا وخاصة في منطقة “وادي النصارى”، من عائلة فنية فوالده الشاعر “بديع وسوف”، والذي كان الفضل في تعليمه غناء الموال، وأثناء تأديته في إحدى المرات موال سمعه بالصدفة أحد بائعي شرائط “الكاسيت”، والذي أعجب بصوته، وسجل له شريط، وعمل على توزيعه، لتبدأ شهرة جورج منذ أن كان ابن الـ 16 عامًا، إلا أن نقابة الموسيقيين بسورريا أصدرت أمر بوقفه لعدم بلوغه سن الـ 18، وعليه فقد سافر إلى بيروت لبدأ مشواره الفني، حصل على الجنسية اللبنانية عام 2003، وفي عام 2015 حصل على الجنسية الفلسطينية وجواز سفر دبلومآسيا من الرئيس الفلسطيني أبو مازن.

أُُصيب بمرض نادر ودعم "بشار الأسد" وهذه حقيقة إعتناقه الإسلام.. محطات في حياة المطرب السوري «جورج وسوف» 2 30/8/2018 - 9:36 ص

بداية مشواره الفني

يرجع الفضل في الشهرة التي اكتسبها إلى أغاني  أم كلثوم، والذي أداها ببراعة، على مسارح سوريا ولبنان، وقدم المطرب جورج وسوف خلال مشواره الفني أكثر من 20 ألبومًا، منهم: “طبيب جراح، كلام الناس، ليل العاشقين، زمن العجايب، سلف ودين”، وآخر ألبوم له كان عام 2015 تحت عنوان “إشتقنالك”، وهو من إنتاج شركة “روتانا”، كما أنه عمل مع كبار الملحنين، أمثال: “سيد مكاوي، بليغ حمدي، شاكر الموجي”، وله العديد من الكليبات رغم عدم ميله إلى الكليب لعدم حبه للتمثيل.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.