أول تعليق ورد من المذيعة مروج إبراهيم بعد وقفها عن العمل بقناة إكسترا نيوز

أصبحت الإعلامية والمذيعة الكبيرة (مروج إبراهيم) مذيعة قناة (إكسترا نيوز) حديث جميع مواقع التواصل الاجتماعي والفيس بوك خلال الساعات القليلة الماضية، وذلكك بعد أن قررت إدارة القناة التي تعمل بها وقفها عن العمل نهائياً وإحالتها للتحقيق وعدم ظهورها على شاشة هذه القناة مرة أخرى، وذلك لعدم التزامها بقواعد وقوانين القناة وخروجها عن قواعد مدونة السلوكط المهني المعدة من قبل القناة.

أول تعليق ورد من المذيعة مروج إبراهيم بعد وقفها عن العمل بقناة إكسترا نيوز 1 18/10/2017 - 8:57 م

تعليق مروج إبراهيم

وقد جاء وقف هذه المذيعة بعد حلقة أمس من برنامجها ما وراء الحدث والذي استضافت فيها المؤرخ وأستاذ التاريخ الحديث الدكتور عاصم الدسوقي، حيث نشبت بين الاثنين مشادة كلامية ساخنة على الهواء بين اثنين، وذلك أثناء تناولهما وصف الدكتور يوسف زيدان للزعيم أحمد عرابي.

وفي أول تعليق لمروج إبراهيم بعد وقفها عن العمل في القناة وإجالتها للتحقيق، من خلال صفحتها الرسمية على الفيس بوك اعتذرت مروج إبراهيم عما بدر منها وأعلنت تحملها وحدها للمسئوليةة كاملة، حيث قالت:-

بشأن ما حدث في حلقة الأمس مع الدكتور عاصم الدسوقى أود أن أوضح مجموعة من النقاط التي من شأنها وضع الأمور في نصابها السليم وهى:
– تقديم كامل التحية والتقدير له
– تقديم الاعتذار إن كان النقاش قد تجاوز الحدود مهنيًا أو أدبيًا، مع التأكيد أن ذلك بسبب قوة وثراء الحوار مع شخصية مثله وليس لأى سبب آخر.
– التأكيد على الاحترام الكامل لكل الضيوف والسعي بل والحرص دائمًا على الالتزام بالقواعد المهنية، وأن كان ما حدث قد تجاوز ذلك فهو عن غير عمد وله ظروفه الواردة في سياق الحلقة.
– تقديم كامل الاحترام والتقدير لإدارة قناة سي بي سي.
-توضيح أن كل ما ورد في الحلقة اتحمل مسئوليته كاملا وحدي دون أدنى مسئولية من أي من فريق العمل أو الزملاء في المحطة.

جدير بالذكر أن هناك الكثير من المذيعين والمذيعات تم زقفه عن العمل في الفترة الأخرة في بعض القنوات الفضائية المصرية بسبب عدم التزامهم بقواعد العمل المتفق عليها، ولعل آخر من تم إيقافهم الإعلامية ريهام سعيد والمذيعة المعروفة إعلاميا باسم مذيعة الهيروين.

نصف المشادة الكلامية

  • قالت الإعلامية مروج إبراهيم: “كان ليك رأى قبل الهواء عن الدكتور يوسف زيدان ووجهت له بعض اللوم، حضرتك عاوز نمشى الموضوع بالطريقة دى مش همشيه بالطريقة دى، أنا مش هشخصن الأمور”، وردت على تساؤل أستاذ التاريخ: “إيه الفرق بين المؤرخ والباحث؟”، قائلة: “أنا لا أخضع لاختبار من ضيف”.
  • ليرد الدكتور عاصم الدسوقى: “إنتى مش عارفة ألف باء في الموضوع، وأسئلتك مش ناضجة”، واستطردت الإعلامية مروج إبراهيم: “حضرتك متعصب وعندك وجهة نظر عاوز تقولها في الموضوع، وواضح إن حضرتك مش حابب تكمل الحلقة”.
  • وقامت الإعلامية مروج إبراهيم بإنهاء الحلقة قائلة: “لسنا متخصصين ونحن كإعلاميين لا ندعى العلم أو المعرفة، وجبنا أهل العلم، وواضح إنهم مش عاوزين يجاوبونا”.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.