أكثر 5 أمور يضيع فيها وقتك

اعقد الناس خطأ أن التقدم التكنولوجي في حياتهم سيوفر عليهم المزيد من الوقت للقيام بأشياء أخرى ولكن ذلك لم يتحقق للأسف فمع تقدم التكنولوجيا التي سهلت حياتنا من نواحي كثيرة أصبح الزمن سلعة غالية وكلما أدرت وقتك بطريقة صحيحة كلما أصبحت أكثر نجاحاً وتقدماً في حياتك، ولإدارة وقتك بشكل جيد عليك تلافي وجود بعض الأشياء في حياتك والتي يمكنها التسبب في إضاعة وقتك الثمين وحرمانك من استغلال وقتك في أمور تجعلك أكثر نجاحاً، نستعرض معك في هذا المقال أكثر 10 أشياء يومية تتسبب في تضييع وقتك. 

أكثر 10 مضيعات للوقت: 

  • مواقع التواصل الاجتماعي:

مواقع التواصل الاجتماعي هي أبرز مضيعة للوقت وأكثر ما يجب عليك الحذر بشأنه في حياتك، تتنوع مواقع التواصل الاجتماعي لكن يبقى الهدف منها واحد وهو جعلك تمضي أكبر وقت ممكن في تصفحها وبالتالي يتحول وقتك الثمين لأموال تضاف في خزائن الشركات التي تستغل تشتت انتباهك ورغبتك في أن تكون مواكباً لمعرفة ما يفعله الآخرين في حياتهم، لن تضيف اليك مواقع التواصل الاجتماعي أي جديد يذكر لحياتك بقدر ما ستأخذ منك من وقت ومن قدرة على التركيز والانتباه. 

من وجهة نظري الشخصية اعتبر أن فيسبوك وإنستغرام وتيك توك هم آفة العصر، يمكنك على الأقل إمضاء الوقت الذي كنت ستقضيه في فيسبوك أو انستغرام في تصفح مواقع أخرى مفيدة مثل “كورا Quora” أو “لينكد إن” أو “يوديمي” وبذلك ستتمكن من امضاء وقتك في تعلم أشياء ومهارات جديدة ويمكنك حتى الحصول على فرصة عمل. 

  • عدم تنظيم الوقت:

يعد عدم تنظيم الوقت في حد ذاته أكبر مضيعة له، عدم تنظيم الوقت هو أكبر عقبة في طريق الاتساق كما انه يجعل حياتك فوضوية، يمنحك تنظيم الوقت حياة أكثر انتظاماً وستلاحظ أن هنالك متسع لفعل أشياء أخرى أما الروتين المشوه فسيحول حياتك لفوضى، عليك تنظيم وقتك عبر تحديد أولوياتك ووضع جدول زمني وواضح لروتين حياتك اليومي، يفضل ألا تكسر روتينك بدون وجود سبب وجيه. 

  • الأصدقاء السلبيين: 

يتحكم الأصدقاء بشكل ما في حياتك ولديهم تأثير عليها، عليك اختيار اصدقاءك بحكمة وتجنب الدخول في علاقات مع أشخاص سلبيين وغير جادين في حياتهم لأن لذلك تأثير سلبي على حياتك فهم من سيقنعونك بالبقاء في منطقة الراحة الخاصة بك وعدم الإقدام على خوض أي مخاطرات وسيكون لديهم تأثير سلبي على همتك وذلك ببساطة بسبب أن أولئك الأشخاص ليس لديهم ما يفعلونه في حياتهم. 

  • عدم التخطيط:

إذا لم يكن لديك خطة مناسبة فستعمل بشكل عشوائي وذلك سيضيع وقتك، التخطيط السليم لحياتك ولما تنوي فعله في المستقبل يتطلب وقتاً لكنه سيحول دون امضاء حياتك في فعل أشياء لا طائل منها وبذلك ستوفر الوقت الذي كنت ستضيعه في الدوران حول نفسك. 

  • التدخل في حياة الآخرين:

عليك التركيز فيما يحدث في حياتك وتوفير الوقت الذي ستبذله في اخبار الآخرين بما يجب وما لا يجب القيام به، يعد التدخل في حياة الآخرين مضيعة كبيرة للوقت كما أنه يقلل من مكانتك أمام الآخرين ولن يخبرك أحد بأن مكانتك قد قلت أمامه بسبب تدخلك في حياة غيرك. 


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.