أصابتها حالة إكتئاب بسبب “سيرة الحب” وهذا هو موقفها من ثورة 25 يناير.. محطات في حياة الفنانة “سلوى محمد علي”

فنانة تميزت بأدوارها الثانوية التي تركت بها علامة في الفن على الرغم من حضورها مع فنانين كبار يجمعهم عمل فني واحد، فقد تهمس إسمها على تتر معظم الأعمال التي شاركت فيها، وتساءل الكثير عن إسمها حينما يري صورتها على الشاشة الصغيرة، وظل هذا السؤال يتدأول طويلًا، وخاصة حينما قدمت دور “الخالة خيرية” في المسلسل الشهير عالم سمسم، وفي السنوات الأخيرة بدأت تُعرف بعدما زاد ظهورها في بعض الأعمال الفنية، إنها الفنانة “سلوي محمد علي”.

أصابتها حالة إكتئاب بسبب "سيرة الحب" وهذا هو موقفها من ثورة 25 يناير.. محطات في حياة الفنانة "سلوى محمد علي" 3 1/4/2018 - 6:18 م

أصابتها حالة إكتئاب بسبب "سيرة الحب" وهذا هو موقفها من ثورة 25 يناير.. محطات في حياة الفنانة "سلوى محمد علي" 1 1/4/2018 - 6:18 م

البطاقة الذاتية

في اليوم التاسع والعشرين من شهر أكتوبر لعام 1964 ولدت “سلوي محمد علي”، وإلتحق بمعهد الفنون المسرحية وكان من بين دفعتها كلًا من الفنانة ليلي علوي وإلهام شاهين، وبعد التخرج كانت الموهبة الفنية لديها محدودة؛ لذلك قررت أن تتدرب مع الكثير من الفرق المسرحية بشكل مكثف.

وقدمت مع الممثل علاء مرسي بعض الأعمال، والذي قد نصحها بألا تقبل أي دور إلا الجيد منها فقط؛ حتى لا تستهلك وجهها في التمثيل التليفزيوني، وكان هذا هو أحد أسباب إنحصار شهرتها فيما بعد.

ولأن الشهرة والنجومية لم تكن هي الهدف الأوحد، تزوجت وكونه أسرة وأنجبت، ومن ثم بدأت تتجه إلي التمثيل التليفزيوني.

الدوبلاج

شاركت “سلوي” في المسلسل الشهير “بوجي وطمطم” ولعبت شخصية “زيزي”، وكانت هذه هي أول تجاربها في أعمال الدوبلاج التي عشقتها كثيرًا لدرجة أنها تقبل أي دور من نوعية تلك الأدوار حتى لو كانت منشغلة بتصوير أي أعمال تليفزيونيو أخري، وشاركت أيضًا في مسلسل “الأسد الملك” بشخصية “حيوان شرير”، مع الفنان عبد الرحمن أبو زهرة.

أصابتها حالة إكتئاب بسبب "سيرة الحب" وهذا هو موقفها من ثورة 25 يناير.. محطات في حياة الفنانة "سلوى محمد علي" 2 1/4/2018 - 6:18 م

الخالة خيرية

لمدة سبعة سنوات متواصلة شاركت في برنامج الأطفال الشهير “عالم سمسم”  بشخصية “الخالة خيرية”، والذي كان بمثابة شهرة كبيرة لها، وظل الجمهور يعرفها هكذا حتى برغم ما قدمته في السينما وشاشة التليفزيون، وذات يوم وهي تسير بسيارتها بأحد الطرق، قابلت لجنة فأوقفها أحد الضباط وطلب منها الرخص الخاصة بها وبمجرد أن عرفها قال لها “الخالة الخيرية إتفضلي”.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.