أشهر 5 حالات فنية وقعوا ضحايا عمليات التجميل تشوهات ووفاة وأخرهم الراقصة غزل

العديد من المشاهير يلجأن إلى عمليات التجميل، لاعتقاد البعض أنها الطريقة الأمثل لبقاء وقت أكثر على الشاشات الفضائية والسينمائية، وانتشرت هذه العمليات بكثرة في الفترة الماضية، خاصة عمليات  الفلير والبوتكس وغيرهم من عمليات الشد للحفاظ على الجسم للظهور منظر جميل وقوام أفضل، سوف نرصد لكم بعض الحالات التي كانت عمليات التجميل لها أثر سلبي في حياتهم ومنهم وقعوا ضحايا هذا النوعية من عمليات التجميل وأخرهم الراقصة غزل.

غزل

نجوم في الفن وقعوا ضحايا عمليات التجميل آخرهم الراقصة غزل

السونيتة قصيدة من 14 بيتا
الراحلة غزل

خبر وفاة الراقصة الشعبية غزل أعاد قصص ضحايا نجوم وقعن ضحايا إجراء عمليات التجميل، وأدت إلى الوفاة ونجوم انتهى بهم الحال إلى تشوهات أخرى بعاهات أجبرتهم على ترك الفن والاعتزال، تداولت خبر وفاة الراقصة غزل منذ صباح اليوم إثر إصابتها بنزيف حاد أثناء إجراء عملية تجميل بالثدي من أجل التصغير، ولكن لم يتمكن الأطباء إلى إنقاذها، وهناك أخبار أخرى تؤكد وفاة غزل أثناء إجراءها عملية إجهاض جنينها الذي توفي داخل الرحم، ولا أحد يعلم الأسباب الحقيقية وراء وفاتها.

سعاد نصر: عملية شفط دهون أدت إلى وفاتها

وفاة غزل
سعاد نصر

كانت من أبرز ضحايا عمليات التجميل الفنانة الكبير الكوميدية سعاد نصر، أثناء قيامها بعملية شفط دهون، حيث تسبب خطأ التخدير في وفاتها بعد أن انسحب خرطوم الأكسجين من أداخل الفم لمدة لا تقل عن 10 دقائق، أدى إلى عدم نقل الأكسجين إلى القلب والمخ، ودخلت سعاد نصر في غيبوبة دامت مع الفنان سنة كاملة، وتوفيت سعاد في 16 يناير 2007، ولكن بعد أن إتهم زوجها طبيب التخدير بالخطأ في التخدير، حصل الطبيب على البراءة من التهمة.

الفنانة ناهد شريف:إصابتها بالسرطان بعد تصغير الثدي أدى إلى وفاتها

السونيتة قصيدة من 14 بيتا
ناهد شريف

ناهد شريف أول ضحية لعمليات التجميل، والتي قامت بإجراء عملية تجميل في منطقة الثدي، وقد أعلنت ذلك أنها أرادت أن تحافظ على جمالها خوفا من الترهل، فقامت بإجراء العملية ووضع سيلكون,ولكن بعد ذلك أصيبت بسرطان الثدي وظلت تعانى عامان إلى أن توفيت عام 1981.

سونيا العلي:تشوهات أثر عملية نظارة فاشلة

الراقصة غزل
سونيا العلي

سونيا العلى فنانة أردنية، أجرت عملية تجميل فاشلة، بعد أن ذهبت إلى طبيبة من أجل حقن النضارة في الوجه ولكن بعد ذلك اكتشفت أنها ليست طبيبة وأنها مجرد كوافيره، وأدى ذلك الحقن إلى أصابتها بالتهاب صديدي بالوجه، ولكن بعد ذلك توجه إلى طبيب أخرى من أجل تعديل ما أفسده الكوافير، ولكن ترك أثر بالخد  اليمين مما جعلها تترك الفن.

السونيتة قصيدة من 14 بيتا
عبير الشرقاوي

الفنانة عبير الشرقاوي أحد ضحايا عمليات التجميل الفاشلة

عبير الشرقاوي صرحت عن أسباب اعتزالها الفن، وكان السبب هو إجراء عملية شفط دهون من ذراعيها من أجل أن تتماشى مع الجسم، وبسبب أخطاء طبية حدث تشوهات بعد العملية، وفقدت عبير التحكم في أطراف أصابع اليد اليسرى وأصيبت بعاهة مستديمة، وأضرت الممثلة للقضاء بعد أن أوهمها الطبيب أنه يمتلك جهاز ليزر بقيمة 2 مليون جنيه، وتكلفة العملية 71 ألف جنيه، وأكتشفت خداع الطبيب بعد إجراء العملية وتزايد الآلام في ذراعيها والأصابع.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.