أحداث الحلقة32 من مسلسل “سلسال الدم “الجزء الثالث.

يعد مسلسل سلسال الدم من أكثر المسلسلات العربية متابعة في مصر والوطن العربي والذي يعرض حصرياُ على قناة ام بي سي مصر  والتي تنفرد دائماً بعرض الكثير من المسلسلات الحصرية، فقد  انفردت هذه القناة بعرض مسلسل سلسال الدم للجزء الثاني بعد أن نال نجاجاً كبيرًا للجزئين الأول والثاني

الحلقة 33 من سلسال الدم الجزء الثالث

ومن الجدير بالذكر أن مسلسل سلسال الدم يجمع بين نخبة كبيرة من صناع الدراما، في عمل تليفزيوني ناجح بشهادة العديد من النقاد، ومن هؤلاء النجوم الفنان رياض الخولي والفنانة عبلة كامل وأحمد سعيد عبد الغني وعلا غانم وراندا البحيري ومنة فضالي، وهو من تأليف مجدي صابر واخراج مصطفي الشال.

وقد بدأت احداث المسلسل في الأجزاء السابقة عن عرض لأحداث بقرية “الصفوانية ” التي تقع  بمركز نجع حمادي  بمحافظة قنا، ودارت الاحداث وتمحورت حول العمدة “هارون”الذي يمثل السلطة بشخصيته القوية والمتسلطة والذي يفرض نفوذه على اهالي القرية البسطاء، ويستمر الصراع بينه وبين” الشعابنة” وتتشابك الاحداث اليومية بين معاناة البسطاء مع السلطة الطاغية والطامعة

كما يرصد المسلسل الحياة الاجتماعية التي تعيشها الكثير من قرى الصعيد  في عرض شيق ومستعرض للأجواء الخاصة بالقرى الصعيدية والنفوذ الذي تفرضه كبار العائلات، وتتوإلى الاحداث وتستعرض الصراع بين الاجيال الجديدة من الابناء رغبة كل طرف على فرض سيطرته على الاخر.

واليوم نقدم لكم أهم احداث الحلقة 32 من الجزء الثالث

أحداث الحلقة:

بعد أن قام حمدان بحرق بيت العمدة، اتصل هيما بجده لابلاغه بما فعله عمله، فتوجه هارون إلى حمدان واعرب له عن غضبه الشديد لحرقه بيت العمدة أحمد وخصوصاً وقد شاهده الغفر وشهدوا بذلك وعرض على حمدان جواز سفر مزيف للهروب خارج البلاد عن طريق الأردن إلى اي دولة اخرى ولكنه رفص واصر على عدم مغادرته للبلد.

وتعرض العمدة أحمد لحملة تشويه في الصحف التابعة لهارون مما اضطره إلى الشروع في تقديم استقالته ولكنه تراجع بالاخير، وتتوإلى الاحداث وتعرض الحلقة مشاهد لحياة نصرة بالسجن وقلقها على ابنائها وقلق الابناء عليها ومحاولة عالية البحث عن براءتها

وأخيراً نعرض الحلقة الغصب الشديد الذي راود الريس هاشم ومحاولته الفاشلة للتخلص من هارون وولده اللذان تمكنا من مسكه وتعذيبه