أبرز تصريحات الرئيس البرتغالي في جامعة الأزهر

دي سوزا في جامعة الأزهر:
“أن تصبح رئيسا أسهل من أن تكون طالبا بالجامعة”، كان ذلك واحدا من التصريحات التي جاءت على لسان “دي سوزا”، الرئيس البرتغالي، في كلمته التي القاها في جامعة الأزهر، خلال الندوة التي حملت عنوان: التعايش بين الأديان، و التي اختتمت بسؤال من احد مستشاري شيخ الأزهر عن القدس، أثار تفاعل الحضور.
في قاعة الإمام محمد عبدة بكلية أصول الدين جامعة الأزهر أعتلي المنصة رئيس البرتغال، ليتحدث عن قيم التعايش السلمي، وقبول الآخر، وذلك في حضور الإمام الأكبر شيخ الأزهر، وعددا من شيوخ الأزهر وطلابه، فبعد أن تحدث عن مصر ووصفها بأنها بلد غني بالثقافة وتلعب دورا رئيسيا في المنطقة والعالم كله، كانت هذه أبرز تصريحاته:
“إن السياسين وحدهم ليسوا قادرين على تغيير العالم، فنحن بحاجة إلي جميع الأفراد، في المجتمع لنحقق ذلك”.
“البرتغال ترفع قيم الحوار والمساواة”
“لا مفر من الكفاح من اجل تغيير العالم”.
“الإسلام جزء من الدولة البرتغالية، ومن روح اوربا”.
“يجب التصدي لظاهرة الإسلاموفوبيا”
ووجه أحد مستشاري شيخ الازهر، سؤالا إلي فخامة الرئيس البرتغالي.
وكان السؤال: كيف رأيتم موقف الإدارة الأمريكيه من إعلان القدس العربية عاصمة لإسرائيل؟
و أجاب الرئيس:
“سوف اتحدث بإيجاز عن ذلك معبرا عن موقف بلادي، ودون الوضع في الإعتبار مواقف الدول الأخري، فنحن موقفنا ثابت تجاه قضية القدس، ونعارض بشدة قرار الإدارة الأمريكية في هذا الشأن، ونؤكد أن القدس عربية ولا يجب أن تكون عاصمة لإسرائيل، وأننا لن ننقل سفارتنا إلي القدس”
وصفق الحضور لهذا التصريح الذي وصفه مدير اللقاء بالموقف التاريخي.
يذكر أن هذه هي الزيارة الأولي، التي يقوم بها رئيس برتغالي لمص، ر وجاءت ردا على الدعوة التي وجهها له الرئيس عبد الفتاح السيسي في ٢٠١٦، أثناء زيارته للبرتغال.

أبرز تصريحات الرئيس البرتغالي في جامعة الأزهر 1 12/4/2018 - 9:34 م