“في ذكرى رحيلها”.. معلومات قد لا تعرفها عن ذكرى: هذا ما قالته الشاهدة الوحيدة بشأن مقتلها

تحل اليوم الاثنين الموافق 28 نوفمبر 2022، الذكرى التاسعة عشر لمقتل المطربة ذكرى، التي لقت مصرعها في حادث مأساوي غامض على يد زوجها رجل الأعمال المصري أيمن السويدي.

"في ذكرى رحيلها".. معلومات قد لا تعرفها عن ذكرى: هذا ما قالته الشاهدة الوحيدة بشأن مقتلها

وفيما يلي نستعرض أبرز المعلومات عن المطربة الراحلة ذكرى:

  • اسم الولادة: ذكرى بنت محمد عبد الله الدالي.
  • مواليد 16 سبتمبر 1966، بتونس.
  • تهوى الغناء منذ صغرها، وظهرت موهبتها وهي تلميذة في المدرسة، مما جعل والدها يشجعها على دخول عالم الفن، بينما رفضت والدتها ذلك.
  • بعد وفاة والدها، اختلف موقف والدتها ودعمتها بشدة هي وأشقائها.
  • شاركت في أوائل الثمانينيات ببرنامج المواهب “بين المعاهد” وغنت فيه “اسأل عليا” للمطربة الراحلة ليلى مراد.
  • في 1983 شاركت أيضًا في برنامج “فن ومواهب” وفازت بالجائزة الكبرى بعد أن غنت “الرضا والنور” لأم كلثوم.
  • أدت أول أغنية لها بعنوان “يا هوايا” من ألحان عز الدين العياشي، في حفلة مهرجان قرطاج.
  • تميزت بالقدرة على غناء جميع الألوان الموسيقية حتى الصعب منها.
  • انضمت لفرقة الإذاعة التونسية بقسم الأصوات.
  • عرفت بقوة صوتها وإمكانياتها الكبيرة.
  • حققت ألبوماتها نجاحًا كبيرًا.
  • عانت في بداية مشوارها من الملحن عبد الرحمن العيادي، الذي احتكر صوتها لفترة طويلة، حيث رفض أن تغني من ألحان أحد غيره، مما جعلها تتركه وتنضم لمجموعة “زخارف عربية”.
  • غادرت تونس متجهة إلى ليبيا، وقدمت هناك العديد من الأغنيات الناجحة.
  • انتقلت بعد ذلك إلى القاهرة، والتقت بالموسيقار هاني مهنا، الذي أنتج لها ألبوم “وحياتي عندك” عام 1995.
  • حقق ألبوم “وحياتي عندك” نجاحًا كبيرًا، ويعتبر من أنجح ألبوماتها في الوطن العربي.
  • في العالم التالي طرحت ألبوم “أسهر مع سيرتك”، ولكنه لم يلاقي النجاح المطلوب بسبب قلة الدعاية.
  • أبرز أغانيها: “وحياتي عندك، ومش كل حب، والأسامي، والله غالب، ويا عزيز عيني، وكل اللي لاموني، ويوم ليك، وبحلم بلقاك، وما بنتكلمش، وتبعد عني، وفرصة أخيرة”.
  • تعاونت مع كبار الملحنين في مصر مثل حلمي بكر، وصلاح الشرنوبي.
  • أصدرت آخر ألبوماتها باللهجة المصرية في 2003، بعنوان “يوم ليك” قبل 3 أيام من وفاتها.
  • أذيع خبر مقتلها في 28 نوفمبر 2003، والذي تسبب في صدمة كبيرة لجمهورها في الوطن العربي.
  • كشفت التقارير الإعلامية الصادرة عن وزارة الداخلية المصرية، أنها قُتلت على يد زوجها رجل الأعمال المصري أيمن السويدي، والذي انتحر بعد ذلك، حيث قام بقتلها وقتل مدير أعماله قبل أن يقتل نفسه بسلاح ناري تحت تأثير الخمر.
  • اعترفت الشاهدة الوحيدة في التحقيقات، الفنانة الراحلة كوثر رمزي، أنها كانت عند ذكرى، وفوجئت بزوج الراحلة يدخل المنزل وبدأ الشجار بينهما وطلب بعصبية شديدة من كوثر أن تتركهما وحهما وأن تستقل غرفة أخرى، وفور أن دخلت الغرفة طلب زوج ذكرى من الخادمتين أن يغلقا الباب بالمفتاح على كوثر من الخارج، وكان معه مدير أعمالها والشرار في عينه مما جعلها تشعر أن هناك شيء غير طبيعي، خاصة أنه كان شكاك من الدرجة الأولى.
  • تم طرح العديد من الأغنيات بصوتها بعد وفاتها، وأبرزها: “عذاب الهوى، وطلع القمر، وفرصة أخيرة، ويعمل إيه، وتبقى مين”.
اترك تعليقاً