رئيس جامعة الفيوم يهنئ الرئيس السيسي والشعب المصري بذكرى انتصارات العاشر من رمضان

أصدرت إدارة العلاقات العامة والإعلام بجامعة الفيوم، بيانا أكدت فيه أن الدكتور ياسر مجدي حتاتة، يتقدم بخالص التهاني إلى الرئيس عبد الفتاح السيسي والقوات المسلحة الباسلة، والشعب المصري العظيم، بمناسبة الذكرى العاشرة لانتصارات العاشر من رمضان عام 1393 هـ الموافق 6 أكتوبر 1973 م، وأضاف البيان، أنه دعا الله أن تكون مصر الحبيبة آمنة، وأن تكون كل أيامنا فخرًا ونصراً، وهنأ جميع منتسبي جامعة الفيوم وأهالي محافظة الفيوم بهذه المناسبة الجليلة، والتي تمثل ذكرى خالدة نحيي خلالها ذكرى شهدائنا الأبرار الذين ضحوا بأرواحهم دفاعاً عن البلاد وحماية مقدراتها.

رئيس جامعة الفيوم يهنئ الرئيس السيسي والشعب المصري بذكرى انتصارات العاشر من رمضان

وظائف بمركز مكافحة الأوبئة

وكان مركز مكافحة الأوبئة وتفشي الأمراض بجامعة الفيوم، قد أعلن عن حاجته إلى كيميائيين وفنيين معمل وتسجيل طبي بالمركز، عن طريق النقل أو الانتداب من داخل الجامعة، بعد أخذ موافقة جهة العمل، على أن يتوجه الطلب إلى مدير مركز مكافحة الأوبئة وتفشي الأمراض بعد اعتماده من جهة العمل، وأعلنت جامعة الفيوم، أن مواعيد التقديم في وظائف بمركز مكافحة الأوبئة وتفشي الأمراض بجامعة الفيوم، بداية من 10 أبريل 2022، وعلى من تتوفر فيه الشروط التقديم في الوظائف على أن ينتهي التقديم في الوظائف المتاحة من 25 أبريل 2022.

رئيس جامعة الفيوم يهنئ الرئيس السيسي والشعب المصري بذكرى انتصارات العاشر من رمضان

وفي 2020، أعلن رئيس جامعة الفيوم برئاسة الدكتور أحمد جابر شديد، أن الأعلى للجامعات وافق على إنشاء مركز مكافحة الأوبئة وتفشي الأمراض، وهي وحدة خاصة بجامعة الفيوم، وأوضح أن إنشاء هذا المركز أتى بالتزامن مع أزمة كروونا، والذي أظهر بوضوح وجود فجوة بين نتائج البحوث العملية، والاستفادة منها وتطويعها لخدمة المجتمع، ويعتبر المركز الأول هو من نوعه في الجامعات المصرية، ويعمل على تشكيل فريق من الباحثين المميزين من الكفاءات، وتفريغهم لإجراء الأبحاث على الأنظمة التطبيقية على المستوى المحلي والدولي، وذلك بالتعاون مع المنظمات الشهيرة في التعامل مع الأوبئة الصحية من أجل الحد من الصحة والاقتصاد وحياة البشر، على أن يكون هذا المركز هو المحور الأساسي لجميع الأنشطة المتعلقة بمعالجة الأوبئة الميكروبية وتفشي الأمراض.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.