افتتاح مؤتمر العلاج والتجميل من المصادر الطبيعية بكلية الصيدلة جامعة الفيوم

شهد رئيس جامعة الفيوم الدكتور ياسر مجدي حتاتة، الجلسة الافتتاحية للمؤتمر الدولي الثاني تحت عنوان: “العلاج والتجميل من المصادر الطبيعية Therapeutics and Cosmetics from Natural Sources” الذي تنظمه كلية الصيدلة بالتعاون مع الجمعية الدولية لعلوم مستحضرات التجميل من المصادر الطبيعية، وذلك بدءً من أمس الثلاثاء 5/10/2022 وحتى الخميس 12/5/2020، وحضر المؤتمر نائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا والعلاقات الثقافية والبحوث الدكتور عرفة صبري حسن، ونائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة أ.د. محمد سعيد أبو الغار، نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب أ.د/ محمد فاروق الخبيري، ورئيس لجنة قطاع الدراسات الصيدلية أ.د/ ماهر الدمياطي.

افتتاح مؤتمر العلاج والتجميل من المصادر الطبيعية بكلية الصيدلة جامعة الفيوم

كما حضر المؤتمر، رئيس الجامعة الأسبق أ.د. خالد إسماعيل حمزة، ورئيس الجامعة السابق أ.د. أحمد جابر شديد، ونائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب الأسبق، أ.د. محمد عبد الوهاب، ونائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب السابق، أ.د/ خالد عطاالله، ونائب رئيس هيئة الدواء المصرية أ.د/ أيمن الخطيب، وعميد كلية الصيدلة أ.د منى حافظ حته، ورئيس المؤتمر، وعدد من السادة عمداء الكليات، والأساتذة، وذلك أمس الثلاثاء بقاعة المؤتمرات بالكلية.

أهمية المؤتمر

ومن جهته، أكد ياسر مجدي حتاتة، على أهمية المؤتمر، حيث تم مناقشة التقنيات الجديدة في استخدام المكونات النباتية في إنتاج مستحضرات التجميل والمواد الغذائية ومنتجات العناية الشخصية، وكذلك مواجهة الإعلانات المضللة التي تروج لمنتجات غير آمنة تستهدف صحة المواطنين بهدف الربح، دون اتخاذ الإجراءات الرقابية والطبية لهذه المنتجات، أو مراعاة آثارها السلبية، لافتاً إلى إلى ضرورة تقديم اقتراحات لزيادة الوعي الصحي لدى المواطنين، ومواجهة هذا الاقتصاد القائم على تجارة المنتجات التي لا تتوافق مع المواصفات الطبية.

افتتاح مؤتمر العلاج والتجميل من المصادر الطبيعية بكلية الصيدلة جامعة الفيوم

كما أكد الدكتور عرفة صبري حسن، أن الجامعة تدعم هذه المؤتمرات العلمية لأنها توفر فرصة جيدة لنقل الخبرة العلمية والعملية بين الأساتذة والباحثين، مشيراً إلى أهمية عقد هذا المؤتمر الذي تنظمه كلية الصيدلة لربط المنتجات الصناعية والطبية والعشبية،كما قال الدكتور ماهر الدمياطي، أن بعض النباتات والمستحضرات الطبية المعلن عنها تسبب مشاكل صحية وتؤثر سلباً على القطاع الصحي نتيجة الدعاية المضللة لمنتجات غير مطابقة للمواصفات الطبية، وهو ما أدى إلى حالة من انعدام الثقة وانعدام المصداقية من جانب المستهلكين، كما اعرب عن ضرورة أن يخرج المؤتمر بأفكار تساهم في رفع ثقافة المستهلك للمنتجات الطبية الطبيعية.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.