“سعاد نصر الأشهر”.. فنانات فارقن الحياة بسبب عمليات التجميل

تسببت عمليات التجميل في تشويه العديد من النجمات خلال السنوات القليلة الماضية، ولكن الأغرب هو أن هناك عمليات تجميل بسيطة أدت إلى وفاة عدد من الفنانات في أزمنة مختلفة.

"سعاد نصر الأشهر".. فنانات فارقن الحياة بسبب عمليات التجميل

وفي هذا التقرير نستعرض أسماء وقصص فنانات فارقن الحياة بسبب عمليات التجميل:

سعاد نصر

خضعت الفنانة الراحلة سعاد نصر، في 2006 لعملية شفط دهون، في إحدى مستشفيات القاهرة، وبرغم تقدم الطب وسهولة العملية، التي لا تتجاوز الـ 60 دقيقة داخل غرفة العمليات، إلا أن هناك خطأ طبي حدث في التخدير، مما نتج عنه عدم توصيل الأوكسجين للمخ والقلب، لتدخل في حالة غيبوبة كاملة استمرت لمدة عام، حتى رحلت عن عالمنا في 5 يناير 2007.

فايزة أحمد

تسببت نحافتها الشديدة في أزمة نفسية لها، فكان وزنها يبلغ 40 كيلو جرامًا فقط، مما جعلها تلف القماش على خصرها لتبدو أكثر وزنًا مما هي عليه.

وسعت الفنانة الراحلة فايزة أحمد، لأن تظهر بصورة أفضل على الشاشة لأنها كانت تكره رؤية نفسها في الأفلام التي شاركت فيها، مما جعلها تخضع لعملية تجميل لخديها عن طريق نفخهما، وكانت العملية الأولى من نوعها في مصر.

أصيبت فايزة أحمد، بالسرطان بعد إجراء العملية، مما اضطرها للسفر إلى الخارج للعلاج، ولكن دون جدوى، لتقرر الاعتزال والمكوث في منزلها بالقاهرة إلى أن رحلت عن عالمنا في 21 سبتمبر 1983.

ناهد شريف

تعتبر الفنانة الراحلة ناهد الشريف، واحدة من أشهر نجمات الإغراء في فترة السبعينيات، وعندما تخطت الخامسة والثلاثين من عمرها قررت اللجوء إلى إجراء جراحة تجميل “سيلكون” لمنع ترهل الثدي، للحفاظ على جمالها وأنوثتها، ولكن جسدها رفض المادة الغريبة التي تم حقنها بها، وكانت سببًا في إصابتها بمرض السرطان، الذي قضى عليها وهي في شبابها ورحلت عن عالمنا وهي في التاسعة والثلاثين من عمرها، يوم 7 أبريل 1981.

اترك تعليقاً