حكم الاحتفال بليلة النصف من شعبان

أوضحت دار الإفتاء المصرية، في منشور رسمي عبر صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” حكم الاحتفال بليلة النصف من شهر شعبان المبارك.

حكم الاحتفال بليلة النصف من شعبان

وقالت دار الإفتاء، أن الاحتفال بليلة النصف من شعبان جائز شرعًا، وقد رغَّبَ الشرع الشريف في إحيائها، واغتنام نفحها؛ بقيام ليلها وصوم نهارها؛ وذلك لتحصيل ثواب هذه الليلة العظيمة ونيل فضلها.

وأضافت دار الإفتاء أن المسلمون سلفًا وخلفًا عبر القرون كانوا يحيون ليلة النصف من شعبان ويحتفلون بقدومها.

الجدير بالذكر أن دار الإفتاء قد أعلنت أن ليلة النصف من شعبان سوف تبدأ مغرب اليوم الخميس الموافق 17 مارس، وتستمر حتى فجر غدًا الجمعة الموافق 18 مارس الجاري.

وأكدت الدار أن ليلة النصف من شعبان ليلة مباركة، وقد جاء فضلها في عدد كبير من الأحاديث والاهتمام بها وإحياؤها من الدين ولا شك فيه.

ولهذه الليلة أهمية خاصة عند المسلمين، حيث أنه تم فيها تحويل القبلة من بيت المقدس إلى البيت الحرام بمكة المكرمة في العام الثاني من هجرة الرسول (صلى الله عليه وسلم)، بعد أن صلى المسلمين قرابة الستة عشر شهرًا تقريبًا تجاه المسجد الأقصى.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.