مسح قوي جديد لهرم خوفو يكشف أسرار غرفتين غامضتين

يستعد الخبراء لإجراء مسح قوي جديد باستخدام الأشعة الكونية لكشف أسرار غرفتين غامضتين داخل هرم خوفو الموجود بمجمع أهرامات الجيزة الذي يشمل الأهرامات الثلاثة، وتمثال أبو الهول، وعدد من المقابر الأخرى.

مسح قوي جديد لهرم خوفو يكشف أسرار غرفتين غامضتين

وهو المسح الفائق القوة والذي يسمح بتحليل الجسيمات السالبة الشحنة التي تتشكل عندما تصطدم الأشعة الكونية بالذرات في الغلاف الجوي للأرض، والذي سياسعد الباحثين على رسم خريطة لما تخفيه الغرفتين الغامضتين.

وسيتم استخدام معدات لديها حساسية أقوى 100 مرة من التي تم استخدامها من قبل، ونظرًا لأن المعدات أحجامها كبيرة ولا يمكن وضعها داخل الهرم فسيتم تحريكها على طول القاعدة، وبالتالي سيتمكن الخبراء من جمع الجسيمات من جميع الزوايا.

وقال الدكتور كريس نونتون، عالم المصريات لموقع “إكسبريس” هذه التقنية الجديدة لديها القدرة على إظهار أشياء مثيرة لنا.

يعتبر هرم خوفو هو الأثر الوحيد الباقي من عجائب الدنيا السبع، والذي يعود بناءه إلى سنة 2560 قبل الميلاد.

شيد الهرم الأكبر كمقبرة لفرعون الأسرة الرابعة خوفو واستمر بناؤه لفترة وصلت إلى حوالي 20 عامًا ويعد نقله حضارية كبرى في تاريخ مصر القديم.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.