نجلاء بدر تدافع عن نفسها بعد أزمة الفستان الجريء: بيخلي جسمي حلو

دافعت الفنانة نجلاء بدر، عن نفسها بعد الانتقادات التي تعرضت لها خلال الساعات الأخيرة الماضية، عقب ظهورها للمرة الثانية بفستان جريء يشبه الفستان الذي ارتدته في الدورة الماضية من مهرجان الجونة السينمائي وأثار ضجة كبيرة.

نجلاء بدر تدافع عن نفسها بعد أزمة الفستان الجريء: بيخلي جسمي حلو

وقالت نجلاء، من خلال فيديو لها عبر موقع تبادل الصور والفيديوهات “انستجرام” أن الفستان الذي ارتدته يخفي عيوب الجسم، معلقة: “أنا مش محتاجة جسمي يبقى حلو لأن الفستان هيخلي جسمي حلو.. هو لوحده عامل الجسم”.

وأضافت نجلاء: “أي واحده عندها ديفوهات في جسمها لو تلبس الفستان هيعملها شكل للجسم”.

نجلاء بدر، هي ممثلة وإعلامية مصرية ولدت في 6 أكتوبر 1974 بالقاهرة، والدتها مصممة أزياء أشهر فوازير الثمانينات مثل: فطوطة، ونيللي، وشريهان، مما ساعدها على الظهور وهي طفلة في فوازير “فطوطة (الأفلام) 1983″، و “نيللي 1981”..

حصلت على مجموع كبير في الثانوية العامة، ورفض والدها دخولها معهد السينما وطلب منها الالتحاق بكلية الإعلام جامعة القاهرة، وأثناء دراستها شاركت في العديد من الأعمال الفنية مثل مسلسل “النوة” وفيلم “محاكمة شهر زاد”، وبرنامج “ما يطلبه المشاهدون”.

ظهرت نجلاء، في عدد من الكليبات في أوائل التسعينيات مثل: “بتخدني عيونك” مع المطرب طارق فؤاد، و”مين قدو” مع المطرب إيهاب توفيق.

قدمت نجلاء بدر، أكثر من 45 عمل متنوع ما بين السينما والتليفزيون، وأبرزها: أفلام: “قدرات غير عادية، والمحكمة”، ومسلسلات: “النوة، وزهرة وأزواجها الخمسة، وعلى كف عفريت، وحكاية حياة، وبدون ذكر أسماء، وبين السرايات، وفوق مستوى الشبهات، ورمضان كريم، وأبو جبل، والفتوة، والبرنس، ونسل الأغراب، وبين السما والأرض، وإلا أنا”.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.