أنت مش لوحدك.. الصحة تزف بشرى سارة لجميع المواطنين

كشفت وزارة الصحة المصرية، عن خطوتها الجديدة نحو دعم الصحة النفسية وحل مشكلات الإدمان بمصر، من خلال إطلاق منصتها الوطنية الإلكترونية بمصر، والتي ستقدم الوزارة من خلالها، خدمات الصحة النفسية وعلاج الإدمان بالمجان لجميع المواطنين، وأوضحت الوزارة أن المنصة ستقوم بأداء عملها تحت إشراف من وزير التعليم العالي والقائم بأعمال وزير الصحة، الدكتور “خالد عبد الغفار”، وذلك بالتعاون بين منظمة الصحة العالمية والأمانة العامة للصحة النفسية.

منصة الصحة النفسية وعلاج الإدمان

منصة الصحة النفسية وعلاج الإدمان

ومن جانبها، كانت رئيس الأمانة العامة للصحة النفسية وعلاج الإدمان، الدكتورة “منى عبد المقصود”، قد كشفت أن الحكومة ستقوم بطرح خدمات الصحة النفسية وعلاج الإدمان من خلال المنصة بصورة مجانية، وستكون الخدمات متاحة لجميع الفئات من مختلف الأعمال، للمصريين والجنسيات الأخرى المقيمة على الأراضي المصرية، لتكون هذه المنصة هي الأولى من نوعها بمصر ومنطقة الشرق الأوسط.

وبحسب تصريحات عبد المقصود، فإن هذه المنصة سيتم من خلالها، تطويع الخدمات الإلكترونية بمجال الصحة النفسية، ليتم من خلالها تقديم الاستشارات النفسية، مع مراعاة الحفاظ على الخصوصية والسرية التامة للمريض، وفي نفس الوقت، التخلص من الوصمة التي يطبعها المجتمع على الاضطرابات النفسية، فضلًا عن تصحيح المفاهيم الخطأ المتعلقة بالصحة النفسية واستبدالها بما هو أصح.

منصة الصحة النفسية وعلاج الإدمان
منصة الصحة النفسية وعلاج الإدمان

كما شددت عبد المقصود في نهاية تصريحاتها، على أن الأمانة واجهت في طريقها لإنشاء تلك المنصة، العديد من التحديات، خاصة في ظل أزمة كورونا وتبعاتها، ولكنها تمكنت في نهاية الأمر من تطوير خدمات المنصة الإلكترونية، للخروج في النهاية بمنصة وطنية افتراضية هي الأولى من نوعها بمصر وبداخل منطقة الشرق الأوسط، ليتم من خلالها مد يد العون للمريض النفسي، وتقديم العلاجات النفسية بواسطة مؤهلين على درجة عالية من الخبرة والمهارة، بما لا يثقل على من هم بحاجة للمساعدة، عناء الأعباء المالية ولا الوصمة التي طبعها المجتمع على حالتهم.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.