أول تعليق من إبراهيم عيسى على تهديد القاعدة له بالقتل

في أول تعليق رسمي له على تهديد تنظيم القاعدة الإرهابي بقتله برصاصة في القلب، غرد الإعلامي والكاتب الكبير إبراهيم عيسى، عبر حسابه الرسمي على موقع “تويتر” بتغريدة قصيرة قال فيها: “قل لن يصيبنا إلا ما كتب الله لنا”.

أول تعليق من إبراهيم عيسى على تهديد القاعدة له بالقتل

جاء بعد النشرة التي أصدرها تنظيم القاعدة الإرهابي بعنوان “إلجام لئام الإعلام” والتي جاء فيها تهديد صريح بقتل الإعلامي إبراهيم عيسى، بسبب إحدى حلقات برنامجه “مختلف عليه” الذي يعرض عبر قناة “الحرة الأمريكية” وتناول من خلالها شخصية الصحابي خالد بن الوليد “رضي الله عنه”، وجاءت بعنوان “خالد بن الوليد قائد أم سفاح”.

وتناولت النشرة تصريحات عيسى، في برنامجه والتي فندها محرر النشرة الشيخ أواب الحسني، والذي قال أن مقدم البرنامج سعى للتشكيك في مصداقية إسلام سيف الله المسلول الصحابي خالد بن الوليد “رضي الله عنه”، وطعن في إخلاصه وصحبته لسيدنا محمد “صلى الله عليه وسلم”، واستعان بضيوف كفّروا خالد بن الوليد، وروجوا لفكرة أنه كان يتظاهر بالإسلام كنوع من المكر والدهاء.

وهدد تنظيم القاعدة الإعلامي إبراهيم عيسى، برسالة واضحة تم إرفاقها بالنشرة وهي عبارة عن صورة لرصاصة تتجه إلى قلبه، مصحوبة بتعليق: “من لي بهذا الخبيث” في تهديد واضح بقتل الإعلامي الشهير.

الجدير بالذكر أن الإعلامي إبراهيم عيسى، قد أثار ضجة كبيرة في فبراير الماضي بعد حديثه عن رحلة الإسراء والمعراج، والتي وصفها بأنها “قصة وهمية”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.