Frenchawy فرنشاوي أول قناة تعطي دروس خصوصية للثانوية العامة على يوتيوب

كثير من أبناء طلبة وطالبات الثانوية العامة في مصر يعانون من ارتفاع أسعار الدروس الخصوصية لذلك فكر الأستاذ وليد مصطفى، أستاذ اللغة الفرنسية، أن يوفر لهم مجموعة من الدروس الخصوصية المبسطة للغة الفرنسية على موقع (يوتيوب) لتكون مجانية وكذلك شاملة تغطي جميع الدروس التي يدرسونها.

Frenchawy فرنشاوي أول قناة تعطي دروس خصوصية للثانوية العامة على يوتيوب

معلومات عن قناة Frenchawy فرنشاوي

القناة متخصصة لتعليم اللغة الفرنسية باللغة العربية للأطفال والمبتدئين وأصحاب المستوى المتقدم، من خلال دروس وحلقات متسلسلة في مختلف فروع اللغة: قواعد، محادثة، مفردات، أغاني ومقولات مأثورة، مناهج دراسية وغيرها.

وهذا وصفها أيضًا باللغة الفرنسية.

Enseignement du Français FLE en Arabe pour enfants، débutants et elevés: Leçons، Conversations,

Vocabulaire، chansons، citations et comptines

وتم انشاء القناة في 16 فبراير 2012 وبلغ عدد المشاهدات بها حتى الآن 2,264,746 مشاهدة، أما عن عدد المشتركين فقد تجاوز العشرة آلاف مشترك حتى كتابة هذا التقرير.

معلومات عن الأستاذ وليد مصطفي أو كما يسمي نفسه مسيو وليد

نشر على حسابه الرسمي وصف مختصر له قائلًا: مسلم مصري ليسانس تربية ثم آداب(فرنسي)، دراسات عليا مدرس ومترجم حر، مؤلف كتب، منشئ مقاطع فيديو تعليمية.

واحتفي بزوار موقعه قائلًا عبر صفحته الرسمية: ” قناتنا على يوتيوب وصلت إلى أول.. عشر الاف مشترك.. باقي الكثير لنقدمه للناس.. دعواتكم”.

السيرة الذاتية للأستاذ وليد

من مواليد مدينة الشهداء محافظة المنوفية عام 1985. حاصل على ليسانس تربية قسم اللغة الفرنسية 2006، وبعد دراسة تكميلية حاصل على ليسانس آداب قسم اللغة الفرنسية 2008، ثم القيام بدراسات عليا لتمهيدي الماجيستير والتخصص في الترجمة. قام بتأليف وترجمة عدد من الكتب، تم نشر بعضها عبر “الدار المصرية للعلوم”.
قام بتدريس اللغة الفرنسية لطلبة كليات التربية والآداب منذ 2007 حتى 2011. ثم التحق بإحدى مدارس اللغات بشرق القاهرة منذ2011، حيث احتك بأغلب مناهج اللغة الفرنسية التي يتم تدريسها داخل مصر.
رغبة في مساعدة المتعلمين وأولياء أمورهم، قام بإنشاء قنة خاصة به على موقع يوتيوب “فرنشاوي” وقدم شرح عدة دروس وكانت ردور الفعل إيجابية ومحفزة جدًا مما دفعه لمزيد من تطوير الأداء والمحتوى ليشمل مختلف المراحل.
لكن جمهور القناة تجاوز حدود مصر ليغطي عدة بلدان مثل تونس والجزائر والمغرب وسوريا ولبنان والعراق وبعض العرب الذين يعيشون في فرنسا. وهذا فتح آفاق جديدة ومشروعات مستقبلية لتطوير محتوى القناة.