“في ذكرى رحيلها”.. كواليس الساعات الأخيرة في حياة دلال عبد العزيز

تحل اليوم الأحد الموافق 7 أغسطس 2022 الذكرى السنوية الأولى لوفاة الفنانة الكبيرة دلال عبد العزيز، التي رحلت عن عالمنا عن عمر ناهز 61 عامًا متأثرة بإصابتها بفيروس كورونا.

"في ذكرى رحيلها".. كواليس الساعات الأخيرة في حياة دلال عبد العزيز

واستمرت دلال، في تلقي العلاج بالمستشفى أكثر من 3 أشهر قبل رحيلها، حيث أنها نقلت في أواخر أبريل 2021 بعد إعلان إصابتها بفيروس كورونا، قبل أن تتطور حالتها إلى الأسوأ وتصاب بتليف في الرئة بالإضافة إلى مضاعفات ما بعد كورونا.

وكشف أحد الأطباء داخل المستشفى التي كانت تعالج فيها الفنانة الراحلة دلال عبد العزيز، كواليس الساعات الأخيرة في حياتها، حيث قال أن حالتها تدهورت بشكل كبير، ودخلت في غيبوبة في الـ 24 ساعة التي سبقت وفاتها إلى أن لفظت أنفاسها الأخيرة.

وبدأت المستشفى بعدها في نقل جثمانها الفنانة الكبيرة إلى ثلاجة حفظ الموتى، استعدادًا لإجراءات الغسل، وتشييع جثمانها، حيث شيعت جنازتها بحضور عدد كبير من نجوم الفن والمجتمع من مسجد المشير طنطاوي بالتجمع الخامس، وتم دفنها في مقابر الأسرة بالوفاء والأمل في مدينة نصر، بجوار رفيق دربها أسطورة الكوميديا الراحل سمير غانم.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.