6 أسباب تدفعك للسياحة في مصر الآن وليس في أي وقت آخر

تعاني السياحة في مصر أزمة كبيرة هذه الأيام وذلك لأن الدولة هذه الأيام تواجه عدة إضطرابات سياسية واقتصادية  الأمر الذي جعل العديد من الدول الأوروبية وأمريكا وروسيا تحذر رعاياها من السفر لمصر خوفا عليهم من أي أحداث إرهابية قد تقع في هذه البقعة الساخنة من العالم كما يقول السياسيون على مستوى العالم، فهل هذا الكلام حقيقي وأن البلد ليست مستقرة وأني إذا سافرت إلى مصر للسياحة والإستمتاع بهذه البقعة الرائعة من العالم قد أواجه مخاطر أمنية وتهديد سلامتى الشخصية؟

6 أسباب تدفعك للسياحة في مصر الآن وليس في أي وقت آخر 1 28/9/2019 - 2:54 م

هذا السؤال هو الذي يوجهه كل شخص لنفسه قبل السفر غلى أي وجهة وفي هذا المقال سوف أذكر لك أسباب تجعلك تجهز حقائبك وتسافر الآن وفورا لمصر لقضاء أروع إجازة ممكنة:

1-الأمان موجود بكل تأكيد والخطر بعيد عنك تماما:

مساحة مصر مليون متر مربع ومقسمة لعدة محافظات مختلفة وكل الأحداث الإرهابية التي تحدث منحصرة تقريبا في منطقة سيناء وهي بعيدة كل البعد عن الأماكن التي يمكنك قضاء اجازة ورحلة سياحية لمصر قمة الروعة وبالتالي فأنت طالما لم تقترب لهذه المنطقة وهو ما سيحدث بالتأكيد فالبلد مثلها مثل كل البلاد الأخرى كالهند وتايلاند وتركيا في نسبة الأمان.

2-الأزمة الإقتصادية بها في صالحك أنت ولإستمتاعك:

تمر مصر الآن في أزمة اقتصادية طاحنة مما تسبب في نقص قيمة العملة المحلية وبالتالي عملتك المحلية والتي ستحولها هناك ستجعلك تستفيد بمميزات خيالية وبأقل من أي أجازة أخرى قد تقضيها في بلدك أساسا. فالدولار الأمريكي يساوي ما قيمته 20 جنيه مصري.

3-فنادق خيالية بأسعار رخيصة للغاية:

كما في النقطة السابقة السياحة في مصر كانت من دخل أساسي للعملة الصعبة في البلد لذلك كان هناك إهتمام غير مسبوق بالفندقة فستجد فنادق على أعلى مستوى وبكل الدرجات والخدمات ولكن المميز هو الأسعار التي لن تصدق كم هي رخيصة للغاية وذلك تبعا لما ذكرته في رقم 2.

4-جميع أنواع السياحة في بلد واحدة:

المميز في السفر إلى مصر أنها بلد تتميز بتنوع غير طبيعي فعلى الرغم من أنها ليست شاسعة المسافة مثل الهند مثلا إلا أنك تستطيع أن تجد فيها عدة أنواع مختلفة من السياحة فيمكنك الإستمتاع بالبحر الأحمر والشعب المرجانية بمدينة الغردقة والجونة وممارسة رياضة السفاري على رمال الصحراء الشرقية وتجلس مع السكان الأصليين لهذه المنطقة “البدو” في خيامهم في الصحراء، ثم تنتقل إلى الأقصر وأسوان حيث هي من أكثر الأماكن هدوء وأمان في العالم فتستمتع بعشرات المواقع الأثرية والتي تعود لآلاف السنين وحضارة الفراعنة القديمة في رحلة عبر التاريخ لن تجد مثلها في أي بلد أخر والإستمتاع بالكروز بين الأقصر وأسوان عبر نهر النيل أطول نهر بالعالم ورؤية الضفاف الزراعية للبلاد، وقبل عودتك إلى بلدك تسافر إلى القاهرة والجيزة لزيارة الأهرامات إحدى العجائب السبعة وبعض الأماكن الأخرى وشراء عدة تذكارات جميلة من خان الخليلي. كذلك هناك عدة أنواع أخرى ومناطق أخرى للسياحة لكن لن أستطيع الحديث عنها في مقال عام كهذا.

5-كل الناس في خدمتك وتسعى لراحتك:

هذه حقيقة وليست كذبا فأنت في مصر هذه الأيام تحديدا عملة نادرة فعدد السياح قليل فعلا لذلك ستجد اهتمام غير طبيعي من قبل الدولة والشرطة والتي قد تسير حراسة خاصة لك ولزوجتك أو الفوج القادم معك وكذلك من أصحاب الفنادق والقرى السياحية والعاملين في المزارات السياحية المختلفة، إهتمام وراحة لن تجدها في اي بلد أخرى ولم تكن بهذا الشكل بالطبع قبل ذلك.

6-كل أنواع وسائل المواصلات والمغامرات المختلفة:

في مصر يمكن التنقل داخليا بالطائرة فهناك في كل محافظة تريد زيارتها مطار داخلي وكذلك هناك عدة مطارات دولية، يمكنك أيضا السفر بالقطار والذي تتعدد درجاته وأسعاره رخيصة للغاية، ويمكن السفر أيضاً بالاتوبيسات الفاخرة وبعض الأفواج الكبيرة يمكنها السفر من القاهرة إلى أسوان عبر النيل بباخرة سياحية 5 نجوم في واحدة من أروع المغامرات في مصر.

مصر الآن هي الخيار الأفضل الآن للسفر والسياحة بكل تأكيد فبقليل جداً من المصاريف  يمكنك الحصول على متعة ومغامرة ملهمة وخيالية، وإذا أردت السؤال عن أي شيء يمكنك كتابته بكل بساطة وسوف أجيب عليه، وإذا أعجبتك المقالة لا تتردد في نشرها بين أصدقائك.