20 سنة سجن لكل من محمد البلتاجى وصفوت حجازى

بعد القبض على أعضاء جماعات الاخوان المسلمين ومحاكمتهم على ذمة القضايا المتهمين فيها، قررت محكمة جنايات القاهرة اليوم بسجن كل من القياديين البارزين بجماعة الاخوان المسلمين محمد البلتاجى وصفوت حجازى بسجن كل منهما 20 سنة على ذمتى قضية تعذيب ضابط ومندوب شرطة في اعتصام رابعة وقضية إدارة جماعة بالمخالفة للقانون .

20 سنة سجن لكل من محمد البلتاجى وصفوت حجازى 1 9/9/2014 - 9:15 م
محمد البلتاجى وصفوت حجازى أرشيفية
20 سنة سجن لكل من محمد البلتاجى وصفوت حجازى 1 9/9/2014 - 9:15 م

حيث قررت المحكمة بحبس القياديين بالجماعة القيادى محمد البلتاجى والقيادى الأخر صفوت حجازى بالسجن 10 أعوام لكل منهما على ذمة قضية تعذيب ضابط ومندوب شرطة في اعتصام رابعة العدوية وقضت بحبسهما 10 أعوام أخرى لكل منهما على ذمة قضية إدارة جماعة بالمخالفة للقانون، وقضت محكمة جنايات القاهرة أيضا اليوم الثلاثاء بالحكم بالسجن 15 أعوام للمشاركين في قضية التعذيب لكل منهما وهما كل من  محمد محمود وعبد العظيم إبراهيم طبيبان بالمستشفى الميداني باعتصام رابعة العدوية، وقد تم تحويل المتهمين للمحاكمة الجنائية بعد الاتهامات التي وجهتها النيابة للمتهمين الأربعة (البلتاجى وحجازى والطبيبان) وهى ” إدارة تشكيل عصابي بغرض الدعوة إلى تعطيل أحكام القانون ومنع السلطات العامة من ممارسة أعمالها، ومقاومة السلطات، والبلطجة، والشروع في قتل النقيب محمد محمود فاروق معاون مباحث قسم مصر الجديدة ومندوب الشرطة هاني عيد سعيد “، وكان قد صدر أحكام على كل  من البلتاجي وحجازي في قضية أحداث مسجد الاستقامة  بالسجن المؤبد لكل منهما وذلك بحكم من محكمة جنايات الجيزة، وبحكم من محكمة جنايات شبرا الخيمة تم الحكم على البلتاجى وحجازى بالمؤبد لكل منهما أيضا وذلك في قضية  أحداث عنف طريق قليوب الزراعي، وبذلك يكون الأحكام الصادرة ضد كل من البلتاجى وحجازى بالؤبد في قضيتين و20 سنة اجمإلى  قضيتين مختلفتين.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.