135 نائب في البرلمان المصري يدعمون قانوناً سوف يتم مناقشته غداً في مجلس النواب متعلق بالأزهر الشريف

شهدت الساحة المصرية في الفترة الأخيرة هجمة قوية على الأزهر الشريف وشيخه أحمد الطيب، وصلت إلى حد اتهامه بأنه مسئول عن انتشار الارهاب في مصر وتغلغله في المجتمع المصري، وذلك على حد وصفهم بأن الأزهر لم يقم بدوره في تجديد الخطاب الديني، كما أن مناهجه لم يتم تنقيتها من العديد من الكتابات التي تحث على الجهاد وكذلك التكفير وفقاً لما روجت له تلك الحملات على عدد من القنوات الفضائية.

135 نائب في البرلمان المصري يدعمون قانوناً سوف يتم مناقشته غداً في مجلس النواب متعلق بالأزهر الشريف 1 25/4/2017 - 2:04 م

وتكملة لتلك الهجمة الاعلامية نشرت صحيفة الشروق المصرية، أن البرلماني محمد أبو حامد سوف يتقدم غداً الأربعاء بمشروع لرئيس البرلمان على عبد العال مدعوم من 135 نائب، يقتضي محاسبة شيخ الأزهر في حالة الاخلال بما هو مكلف به، من خلال مقتضيات منصبه وأوضح أبو حامد في مشروع ذلك القانون كيفية ذلك بالطريقة والخطوات.

حيث اقترح أبو حامد تشكيل لجنة تسمى لجنة القيم تتكون من أقدم سبعة علماء من هيئة كبار العلماء بمشيخة الأزهر، يتم تحويل شيخ الأزهر للتحقيق أمامها في حالة الاهمال في أداء وظيفته، وحدد أيضاً النائب البرلماني ما سوف يتم اتخاذه ضد شيخ الأزهر في حالة تورطه في الاهمال في عمله، وهو أن يكون القرار واحد من ثلاثة احتمالات هي  الإنذار، أو اللوم، أو عدم الصلاحية.

وبعد ذلك يتم عرض ذلك القرار على هيئة كبار العلماء حيث يتم اعتماد ما توصلت إليه لجنة القيم من قرار وذلك بموافقة ثلثي تلك الهيئة هذا وقد هاجم كثيرون ذلك القانون مؤكدين أنه مرحلة جديدة من التقليل من الأزهر.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.