10 هدايا في عشر أيام ذى الحجة والسؤال هل صيامهم بدعة؟

كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصوم تسع أيام من ذى الحجة واليوم العاشر للنحر

تقرباً لله تعإلى فهو يو م عيد الأضحى، ولايجوز صيامه لان الرسول نهانا عن الصيام في أول يوم من عيد الفطر وعيد الأضحى

حيث ثبت عن عمر -رضي الله عنه أنه قال: هذان اليومان عيد الفطر وعيد الأضحى كان النبي صلى الله عليه وسلم ينهى عن صومهما، يوم فطركم من صيامكم، واليوم الذي تأكلون فيه من نسككم.

كما أن صيام العشر الأوائل من ذى الحجة ليست بدعة ولكنها سنة من السنن التي كان ر سول الله يفعلها

قال الله تعإلى في محكم أياته

(وما آتاكم الرسول فخذوه وما نهاكم عنه فانتهوا.)

صدق الله العظيم.

وكان الرسول( ص) يصوم في أيام محببة اليه ولها فضل  وثواب عظيم مثل يوم عاشوراء,، ويومى الأثنين والخميس من كل أسبوع، وثلاث أيام القمرية من كل شهر، وتسع أيام من ذى الحجة، والدليل

ما رواه أحمد والنسائي عن حفصة قالت

أربع لم يكن يدعهن رسول الله صلى الله عليه وسلم:

(صيام عاشوراء، والعشر، وثلاثة أيام من كل شهر، والركعتان قبل الغداة)

ولصيام التسع الأوائل من ذى الحجة فضل وثواب  كثير  للمسلم الذي يصوم مع أداء باقى العبادات والطاعت من قراءة القرآن وقيام الليل والصلاة على أوقاتها والتصدق وتجنب الموبقات كا الكذب والسرقة  وقول الزور

خص الله صوم عرفة بفضل كبير في حديث عن رسول الله قال أبو قتادةرضي الله عنه: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:

(صوم يوم عرفة يكفر سنتين ماضية ومستقبلة، وصوم يوم عاشوراء يكفر سنة ماضية)

 وكل الأيام التسع فضل وبركة للمسلمين وكأن كل يوم هدية من عند الله يهديها لعباده العابدين الحامدين وهى

1-البركة في العمر.

2 – الزيادة في المال والرزق.

3 – الحفظ في الأولاد

4 – التكفير عن الذنوب والسيئات

5 – مضاعفة الحسنات في الدنيا والأخرة

6- تسهيل سكرات الموت عند الوفاة

7-ضياء ظلمات القبر
8 – ثقل كافتين  الميزان يوم القيامة.
9 – النجاة من دركات النارو أهوالها يوم القيامة.
10- الصعود في درجات الجنة والفردوس الأعلى.

عشر هدايا مع اروع أيام بهم نفحات من الاْيمان الصادق  وتقرب من الله سبحانه وتعالى


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.