10 معلومات لا تعرفها عن محمد عبد العاطي .. المصري الذي أعدمته السعودية ضمن 47 إرهابي


فوجيء العالم العربي والإسلامي بإصدار المملكة العربية السعودية قرارًا بإعدام 47 شخصًا قضى عليهم القضاء السعودي بأنهم إرهابيون كان ضمن القائمة شاب مصري يدعى محمد عبد العاطي واسمه بالتفصيل ” محمد فتحي عبد العاطي السيد”.

وإليكم 10 معلومات عنه لم يعرفها القاريء المصري من قبل:

صور مجمعة للمحكوم عليهم بالإعدام
صور مجمعة للمحكوم عليهم بالإعدام

1- عاش بالمملكة العربية السعودية وكان يدرس بالجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة.
2- اعتقلته قوات الأمن السعودية عام 2003 واتهمته بالانتماء إلى تنظيم إرهابي يسعى لتنفيذ مخططات إرهابية.
3- قال عنه والده لصحيفة الرياض السعودية: «ابني ملتزم دينيًا ولم يقصد أي مقاصد دنيوية».
4- قال عنه والده أيضًا: “تخرج ابني من الثانوية العامة ولم نلحظ عليه أي سلوك إرهابي لكننا علمنا أنه متغيب عن الجامعة الإسلامية منذ 3 أشهر».
5- الأب أبلغ الشرطة السعودية عن فقدانه ابنه قبل الإعتقال.
6- علم الأب أن ابنه مدان ومحكوم عليه بأنه ارهابي حينما نُشِرت صورته عبر الصُحف.
7- الأب أكد أنه يرفض العنف وأن ابنه كذلك يرفضها وليس هي من عادات المسلمين.
8- تحفظ الأب في الحديث عما قال عنه “التصرفات التي تقصد الإسلام فقط” التي يؤمن بها ابنه والتي تهدد البلاد التي ترعى المسلمين.
9- قال عن الأعمال العدائية لغير المسلمين:”إن هذا العمل الخطير الذي يجند أبناء المسلمين ويغرر بهم بهذا الأسلوب خصوصاً أنهم صغار السن وهذه الأعمال ليست بمستواهم”.
10- تساءل الأب رغم أن ابنه أعدم قائلًا:”من الذي وراء هذه الأعمال التخريبية والأفكار الهدامة يقصد بها العقيدة الإسلامية”.

 المصاحف المفخخة.

المصاحف المفخخة
المصاحف المفخخة

جدير بالذكر أن السعودية داهمت وكرًا لخلية إرهابية بعمارة العطاس بحي الخالديةفي مكة المكرمة بعد ورود معلومات بأن قاطنيه كانوا يخططون للقيام بعمل إرهابى. وأعلنت الداخلية السعودية، أن الشقة كانت مجهزة للتفجير وتم ضبط 72 قنبلة أنبوبية مصنعة يدويا وعدد من المصاحف المفخخة، وتم إلقاء القبض على 12 شخصا، وكان “محمد” رقم 11 فى قائمة المقبوض عليهم.

عاش محمد فتحى السيد فى المملكة العربية السعودية وتخرج فى دار الحديث المكية، وهى مدرسة تعنى بالعلوم الشرعية وخاصة علوم الحديث النبوى عام 2001، ثم التحق بالجامعة
الإسلامية بالمدينة المنورة، وبعد عامين من الدراسة بالجامعة تغيب لمدة ثلاثة أشهر، أبلغ خلالها والده الشرطة باختفائه، حتى ظهرت صورته عقب القبض عليه فى عملية المداهمة.

ونقلت وكالة الأنباء السعودية وقتها عن مصدر مسئول فى وزارة الداخلية، قوله إنه على ضوء المعلومات المتوفرة قامت الجهات الأمنية بمحاصرة الشقة المشار إليها، وطلبت من الإرهابيين الاستسلام وتسليم الأسلحة التى يحملونها، إلا أنهم أطلقوا النار بشكل عشوائى باتجاه رجال الأمن والمارة فى الموقع، ما استوجب الرد عليهم والتعامل معهم بقوة وحزم من قبل قوات الأمن، وقد نتج عن ذلك القبض على عدد منهم وهم من جنسيات مختلفة، كما تم إسعاف من أصيب منهم.

حكم بالإعدام 

وزارة الداخلية السعودية
وزارة الداخلية السعودية

وأعلنت السلطات فى المملكة العربية السعودية، عن تنفيذ حكم القصاص بحق 47 متهما منهم أربعة قتلا بحد الحرابة والباقى قتلا بحد التعزير من بينهم رجل الدين الشيعى المعارض نمر النمر، إلى جانب فارس الشويل صاحب كتاب “الباحث بحكم قتل رجال المباحث”، لافتة إلى أن تنفيذ الحكم كان صباح اليوم السبت.

واجه المتهمون في القضية ومعهم الشاب المصري تهم اعتناق المنهج التكفيري المشتمل على عقائد الخوارج المخالف للكتاب والسنة وإجماع سلف الأمة، ونشره بأساليب مضللة، والترويج له بوسائل متنوعة، والانتماء لتنظيمات إرهابية، وتنفيذ مخططاتهم الإجرامية، كما نُسب إليهم تهم استهداف مقار الأجهزة الأمنية والعسكرية، وسعيهم لضرب الاقتصاد الوطني، والإضرار بمكانة المملكة وعلاقاتها ومصالحها مع الدول الشقيقة والصديقة.

اقرأ أيضًا

مَن هو ” نمر النمر ” الذي تهدد ايران السعودية بسببه ولماذا اُعدم


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.