يوسف فخر الدين.. دفن في مقابر “أقباط” وزوجته كانت عميلة للمخابرات وأبرز 11 معلومة عنه وسر بقاءه في اليونان وتركه لمصر

يوسف فخر الدين هو ذاك الفتى المدلل “جان” السينما المصرية وفي الستينات والخمسينات كان فخر الدين هو حلم كل فتاه، لم يكن يحب الفن، مما جعله يهاجر إلى اليونان ويعتزل الفن في وقت مبكر، وكان محب للبساطة والهدوء أكثر من حبه للفن، ونرصد لكم فيما يلي أبرز المعلومات عن الفنان يوسف فخر الدين.

يوسف فخر الدين.. دفن في مقابر "أقباط" وزوجته كانت عميلة للمخابرات وأبرز 11 معلومة عنه وسر بقاءه في اليونان وتركه لمصر 1 27/12/2017 - 10:03 م

1- الإسم بالكامل، يوسف محمدفخر الدين.
2- ولد في منصف شهر يناير في أحد أحياء مصر الجديدة عام 1935م.
3- والده مسلم مصري سعودي، كان يعمل في وزارة الري بمحافظة الفيوم.
4- والدته كانت مسيحية “مجرية”، وهو شقيق الفنانة الراحلة مريم فخر الدين.
5- كان شقيقته مريم تكرهه وهو صغير، لظنها أنه جاء ليأخذ مكانها، وخاصة أنه بعد مولده مباشرة قضى أول ليلة في غرفتها، لدرجة أنها كانت مريضة بالسعال وأكد الطبيب على عدم اقترابها من أخيها فكانت تتعمد السعال في وجهه حتى يموت، ولكن بعد فترة زمنية قليلة أحبها وأحبته حباً شديداً.

6- حصل على الثانوية العامة في عام 55 ولكنه لم يكمل التعليم الجامعي.
7 بداية مشواره الفني كان عام 1957 وعمل مع شكري سرحان وشقيقته والفنان أحمد مظهر في فيلم رحلة غرام وتقاضى أجر 100 جنيه
8- لم يكن مجباً للفن على الإطلاق بالرغم من أفلامه تزيد عن الـ100 فيلم.
9- كانت شقيقته هي السبب في فساد أخلاقه وقامت بتشجيعه على عمل علاقة مع جارتهم المطلقة، وبالفعل ذهب إليها ولكن أهلها جاءوها فجأه فذهب إلى البلكونه وبات ليلته هناك في شدة البرد، وقامت أخته بإلقاء بطانية له، وحينما عاد في الصباح لعن جنس النساء كله.
10- وزوجته هي الفنانة نادية سيف النصر، والتي كانت عميلة للمخابرات المصرية، في أثناء ترأس صلاح نصر للجهاز، وذلك طبقاً لمذكرات شقيقته.
11- لقت زوجته مصرعها في حادث مروع في بيروت في عام 74 ودخل في حالة اكتئاب شديده بعد موتها، وأثناء تصويره أحد المسلسلات مع الفنانه ميرفت أمين في اليونان تعرف على الماكيره الخاصة بالعمل الفني وتزوج منها ولم يعد إلى مصر مرة أخرى، ومات هناك في عام 2002 ودفن في مقابر أقباط.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تعليق 1
  1. Avatar of تايكون
    تايكون يقول

    مريم فخر الدين ذكرت في برنامج ساعة صفا انه دفن في مقبرة مخصصة لغير المسيحيين في اليونان و انها وضعت قرأن في تابوته