يتعرض للصدأ.. شعبة البناء تحذر المواطنين من كارثة “الحديد الأحمر”


وجهت شعبة مواد البناء في غرفة القاهرة التجارية، تحذيرا للمواطنين في جمهورية مصر العربية من شراء نوع حديد تسليح يميل لونه إلى الاحمرار، لافتة إلى أن هذا الحديد المتواجد في الأسواق  “يتحول إلى الصدأ إثر تعرضه للمياه”.

شعبة مواد البناء تؤكد عدم صلاحية الحديد الأحمر

من جانبه، قال أحمد الزينى رئيس شعبة مواد البناء في الغرفة التجارية، إن “اللون الأحمر في الحديد يعني إمكانية تحوله للصدأ، حال تعرضه إلى المياه، مشيرا إلى أنه عرضة لذلك باستمرار، خصوصا مع سقوط الأمطار في فصل الشتاء.

الحديد

وأوضح رئيس شعبة مواد البناء، أن سقوط الأمطار في فصل الشتاء بسبب الطقس السيء، يعرض الحديد والأسمنت للتلف، فى حالة عدم تخزينها في أماكن محكمة الغلق بحيث لا يصلها الهواء أو المياه، وأضاف:

“تحول الحديد للون الاحمر يعنى وجود مادة عازلة من الصدأ بينة وبين الخرسانة أثناء عمليات البناء تسبب فصل فى المنشأت وتؤدى لسقوطها بعد فترة زمنية قصيرة، مشددا على ضرورة أخذ الاحتياطات الكافية قبل الشراء، خاصة مع استمرار سوء الأحوال الجوية”.

الزيني يطالب بسعر الغاز العالمي لمصانع الحديد

وفي سياق آخر، طالب رئيس شعبة البناء، الحكومة المصرية بتسعير الغاز لمصانع الحديد وكافة الصناعات الاستراتيجية الأخرى، وفقا للأسعار العاملية، مشيرا إلى أن “السعر العالمى يتراوح من 2.5 دولار إلى 3 دولارات لكل مليون وحدة حرارية”.

وزاد: “فى مصر السعر 5.5 دولار لكل مليون وحدة حرارية.. الأمر الذي يؤدي لارتفاع الأسعار، كما يقلل من قدرة المصانع على التصدير والمنافسة خارجيا”، مشيرا إلى أن تفعيل السعر العالمي سيؤدي أيضا إلى تخفيض أسعار الاسمنت للمستهلك، وتوفير العملة الأجنبية المستخدمة في استيراد الفحم لمصانع الأسمنت.


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.