يا خادم الحرمين بعض حراسك قد خانوا الأمانة.. للشاعر المصري محمد الجمال

أحداث رأيتها منذ أيام قليلة حينما كنت في عمرة شهر رمضان المبارك وبعض التجاوزات التي رأيتها من بعض حراس بيت الله الحرام وتعاملهم الشديد والسيئ من المعتمرين والزارئرين وأول الأبيات أتحدث عن بعض النساء الذي هاجمهم أحد الحراس بتلك العبارات السيئة وقال بمنتهي الصراحة (إنتوا بتيجوا هنا عشان تإذونا يامصريين) وعندما أرادت إحدى النساء المصرية البسيطة مداعبتة كي يسمح لها بالدخول وقالت له (ياسيدي داحنا من مصر أم الدنيا رد عليها وقالها أنتوا هاتصدقوا نفسكم أم الدنيا ايه وبتاع ايه يالا ارجعى ورا مفيش دخول) وأدخل غيرها الكثير والكثير ولا ندري لماذا منعهم من المرور.

والجزء الثاني من القصيدة كأن لصاحبي حقاً وفعل ذال معه عندما ذهب ليحضر لنا الطعام للسحور ولكنه منعه فرجع صاحبي وأعطى الطعام لصاحب لنا ثالث بلبس الإحرام وجاء ليدخل فسأله الحارس أين ذهبت بالطعام فلم يجبه فصفعه على وجهه بكل إهانة وكأنه كأن ينوى إحضار شيءاً منكراً للحرم والعياذ بالله.

وللعلم والله وهذا قسماً أمام الله أن تلك الأحداث كانت أمام عيني

..

والآن أترككم مع القصيدة

.. .. .. .. .. .. .. .. .. .. .

أيا بكة جئتك معتمراً وشوقى للكعبة يملئوني

فـرفض أن يمررني حارسك وأبا أن يدخلني

وقال من أى البلاد أنت كي تقف وتحدثني

فقلت من مصر أم الدنيا وضيف الرحمن أفلن تكرمني

قال أغرب عن وجهي فكل مصري يأتي يؤذيني ويتعبني

ففاضت عيني من الدمع وقلت يأخي.. كلامك يؤلمني

أنا لا أرجو منك غير أن تدخلني فالقلب يهفو للسجود في بيت ربي

فنادى بعض أتباعه وقال خذوه بعيداً عن وجهي

يا خادم الحرمين.. بعض حراسك قد خانوا الأمانه وهانوا زوار بيت ربي

فانظر بعين العطف ستري بعضاً يلقون على الأرض وبعضاً يفرش لهم ذهبي

وهذا أخي قد جاء بالطعام كي يصعد به إلى ويطعمني

فرفض ذلك الحارس بل وصفعة على خده وكأن معه خمراً

يا أيها الحارس لما تعاملوننا وكأننا أصبحنا عليكم اليوم هماً

ألم تسمح لغيري وتدخله والإبتسامة تملئ وجهك كأنه يوم عرساً

متى تعود الأمة لتكون على قلب رجلاً واحداً بدون حسباً أو نسباً

أم أن هناك من يتمسك بالتفرقه ويقول هذا من عُرب وهذا من عجمي

فالناس سواسية كأسنان المشط لافرق لعربي على أعجمي إلا بالتقوي

42244_41740 


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.