وكيل نظم معلومات بالمرور يكشف تفاصيل شحن الرخصة إلكترونياً كل عام في القانون الجديد.. وكيفية منح «الرخصة المشروطة» والفئات المستحقة لها

في اطار التعريف بقواعد قانون المرور الجديد، والذي وافق مجلس الوزراء المصري على اقراره، وإرساله لمجلس الدولة لمراجعته، وإرساله لمجلس النواب، كشف العميد الدكتور “أيمن الضبع”، وكيل إدارة نظم معلومات المرور بوزارة الداخلية، عن تفاصيل جديدة بشان قانون المرور الجيد، لافتاً خلال تصريحات صحفية، إلى إن النقاط الإلكترونية في قانون المرور الجديد أحد وسائل تحقيق الردع في عقوبة الجرائم المرورية، ما سيدفع السائق  بأن يكون حريصا على الاحتفاظ بالنقاط الإلكترونية، وعدم فقدها، حتى لا تفقد صلاحيتها.

أبرز ما كشفت عنه الضبع في قانون المرور الجديد

  • لا يوجد سحب رخصة بالقانون الجديد بل يتم المحاسبة بطريقة النقاط الإلكترونية.
  • قانون المرور الجديد يوجد به 5 شرائح، في الأولى يفقد المخالفة نقطة واحدة وفي الشريحة الخامسة والأخيرة يفقد 5 نقاط.
  • يتم منح 50 نقطة بحد أقصى لصاحب المركبة في السنة التراخصية.
  • خصم النقاط الإلكترونية لدى ارتكاب مخالفات لا يمنع من وجود عقوبة على قائد المركبة، فالنقاط تعد أحد التدابير الخاصة بالجرائم المرورية.
  • عند انتهاء النقاط، يصبح قائد السيارة قد ارتكب سابقة مرورية، ويتم تعليق الرخصة لمدة شهر.
  • لإعادة الصلاحية للرخصة لابد من الحصول على 5 حصص تدريبية.

كما أشار  وكيل إدارة نظم معلومات المرور بوزارة الداخلية، إلى أنه يتم شحن الرخصة إلكترونيًا كل سنة مرورية، وشدد في السياق ذاته، على ضرورة وجود شهادات باللياقة الصحية للمواطن قبل الحصول على الرخصة، وتكون هذه الشهادات من مراكز معتمدة بالتنسيق مع وزارة الصحة.

ما هي الرخصة المشروطة؟

هي التي تلبى احتياجات بعض المواطنين ممن لهم ظروف خاصة، ومثلاً على ذلك، فالمريض الذي يعانى من غيبوبة سكر، وإذا طُلب منه شهادات لياقة طبية فإنه سيمنع من قيادة سيارته، فيستبدل بذلك برخصة مشروطة، بأنه إذا كان موجود في مدينة معينة يسمح له القيادة بداخلها، وإذا كان نظره ضعيف يقود في أوقات معينة بالنهار، بحيث نسعى لكى لا يضر بنفسه ولا بغيره.


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.