وقف العمل بالصيدليات من التاسعة صباحا وحتى الثالثة عصرا بداية من ١٥ يناير

قررت نقابة الصيادلة في جمعيتها العمومية الطارئة التي إنعقدت أمس الجمعة وبعد إكتمال نصابها وقف العمل بالصيدليات ست ساعات يوميا من الساعة التاسعة صباحا وحتى الساعة الثالثة عصرا بداية من ١٥ يناير المقبل، ولا يستطيع أي صيدلي مخالفة هذا القرار والا سوف يحول للتأديب وقد إتخذت النقابة هذا القرار إعتراضا على وزير الصحة وموقفه ضد الصيادلة وعدم تطبيق قرار رقم ٤٩٩ والذي يختص بهامش ربح الصيدلي من الدواء.

صيدلية

سبب قرار وقف العمل بالصيدليات

و هناك أزمة كبيرة في سوق الدواء في مصر منذ تعويم الجنيه وإرتفاع سعر الدولار بشكل كبير مما أثر على نقص عدد كبير من الأدوية من السوق فمعظم الادوية المستوردة أصبحت غير متوفرة وهناك ادوية ليس لها بديل محلي هذا إلي جانب أن شركات الادوية المحلية تزيد سعر الدواء بسبب أن المواد الخام المستخدمة في الدواء مستوردة، هذا ويرفض وزير الصحة زيادة أسعار الادوية مما يؤثر على هامش ربح الصيدلي وهذا ما يرفضه الصيادلة.

رأي المواطنون في قرار وقف العمل بالصيدليات

وقد عبر الكثير من المواطنين عبر مواقع التواصل الإجتماعي عن رفضهم الشديد لهذا القرار ووصفوه بالعقاب للمواطن المصري الغلبان، فغلق الصيدليات ابوابها فوجه المريض الذي يحتاج علاج هو عقاب له وليس إعتراض على موقف الوزير، خاصة أن الصيدليات قد قررت غلق أبوابها في وقت الذروة من التاسعة صباحا وحتى الثالثة عصرا أي وقت الذروة وقت عمل المستشفيات وإحتياجهم لصرف العلاجات المكتوبة من قبل الأطباء.

تعليق الصيادلة على هذا القرار

وعلق نقيب الصيادلة على قرار وقف العمل ست ساعات انهم مع المريض وان كل همهم هو المواطن ولا مساس بحقوق المواطن ولكن لابد من الحفاظ على حقوق الصيادلة ويجب أن يكون تسعير الدواء بشكل عادل يضمن للمريض الحصول على الدواء بسعر قليل وفي نفس الوقت يحقق الصيدلي هامش ربح مرضي، كما طالبت النقابة وزارة الصحة والنواب بتوفير كل الادوية وبسعر مناسب.