وفاة عمر عبد الرحمن.. مؤسس الجماعة الإسلامية في أحد السجون الأمريكية بعد صراع مع المرض


وفاة عمر عبد الرحمن مؤسس الجماعة الإسلامية والأب  الروحي لها عن عمر يناهز  79عام أمس 17\2\2017بعد صراع طويل مع المرض داخل السجون الأمريكية بعد اتهامه بتفجير مركز التجارة العالمي وقد أعلنت أبنته أسماء  عمر عبد الرحمن، عن وفاة والدها داخل أحد السجون الأمريكية عبر صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك بكلمات بسيطة.

نبذة عن وفاة عمر عبد الرحمن :

ولد عمر عبد الرحمن في مصر بمحافظة الدقهليه عام 1938وتعلم في مدارسها وانتقل بعد ذلك لإتمام دراسته بجامعة الأزهر  وتخرج فيها ثم أصبح عالم ديني أزهري وله العديد من الكتب والمؤلفات الإسلامية  ثم تزوج بعد ذلك وانجب خمس أولاد وهم (أسماء – محمد-أحمد-عبد الله-عاصم)

حدثت  وفاة عمر عبد الرحمن داخل أحد السجون الأمريكية حيث اتهم بتفجيرات مركز التجارة العالمي بمدينة نيويورك بالولايات المتحدة الأمريكية والتخطيط وشن اعتداءات من بينها الهجوم على مقر الأمم المتحدة وحكم عليه بالسجن مدى الحياة.

محاولات لنقل الشيخ عمر عبد الرحمن قبل وفاته إلى السجون المصرية:

ذكرت وكالة الأناضول للأنباء أن المخابرات الأمريكية “CIA” كانت قد تواصلت مع أسرة عمر عبد الرحمن مؤخرًا، وطلبت منهم  تقديم طلب للسفارة الأمريكية  بالقاهرة، حتي يستكمل   مؤسس الجماعة الإسلامية السجن داخل السجون المصرية  وذلك بسبب تأخر حالته الصحية  جدًا ،كما طالب المستشار الإعلامي لحزب البناء والتنمية “خالد الشريف” الذي يعد ذراع الجماعة الإسلامية سياسياً من الرئيس الأمريكي “اوباما” إصدار قرار بالعفو الصحي عن عمر عبد الرحمن قبل مغادرة منصبه بالبيت الأبيض كرئيس للولايات المتحدة الأمريكية.
حيث قال المستشار الإعلامي خالد الشريف في بيان صحفي قبل وفاة عمر عبد الرحمن :
عمر عبد الرحمن تدهورت حالته الصحية خلال الأيام الماضية بعد إصابته بنزلة معوية حادة، مما دفع أسرته وهيئة الدفاع عنه بالمطالبة بترحيله للمستشفى للعلاج، وإطلاق سراحه بموجب عفو صحي
عمر عبد الرحمن

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.