وفاة المفكر الناصرى أمين إسكندر، وقيادات سياسية تشارك في تشييع الجنازة

بعد الإعلان عن وفاة الكاتب والمفكر الناصري أمين إسكندر، حرص عدد كبير من القيادات السياسية وقيادات الأحزاب والمفكرين السياسيين على حضور مراسم الدفن وتشييع الجنازة، وقد تم تشييع الجنازة في كنيسة الملاك بطوسون بشبرا، قبل نقل الجثمان الى مثواه الاخير، وقدم الحاضرين في تشييع الجنازة على أداء واجب العزاء لأسرة الراحل. 

وفاة المفكر الناصرى أمين إسكندر، وقيادات سياسية تشارك في تشييع الجنازة 1 29/11/2022 - 5:55 م

وفاة المفكر الناصرى أمين إسكندر، وقيادات سياسية تشارك في تشييع الجنازة

توفي اليوم الكاتب والمفكر أمين إسكندر عن عمر ناهز الـ70 عاماً، وقد شيع الجنازة عدد كبير من قيادات الأحزاب السياسية، من كنيسة الملاك بطوسون بشبرا، كما شارك عدد كبير من السياسيين ومن أبرزهم حمدين صباحي مؤسس حزب الكرامة والذي ظهر عليه الحزن الشديد لوفاة امين اسكندر، بالإضافة إلى كمال أبوعيطة عضو لجنة العفو الرئاسي، ومحمد بيومي القيادي بحزب الكرامة، ومحمد سعد عبدالحفيظ عضو مجلس نقابة الصحفيين.

حمدين صباحي
حمدين صباحي

كما حرص على الحضور كمال زايد القيادي بحزب الكرامة وعضو الأمانة العامة للحوار الوطني، وكذلك عدد كبير من الصحفيين أبرزهم الكاتب الصحفي عبدالله السناوي، الكاتب الصحفي جمال فهمي، بالإضافة إلى أحمد بهاء شعبان رئيس الحزب الاشتراكي المصري.

وحرصت تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين، على تقديم التعازي لأسرة الفقيد. 

أمين إسكندر الكاتب والمفكر الناصري

هو كاتب مصري وسياسي مشهور في الوسط السياسي، وبرلماني سابق، ولد عام 1952 قبل قيام الثورة بأسابيع قليلة، وكان بداية انضمام الى النشاط السياسي وهو طالب في الثانوي، وكان له دور ونشاط كبير في تأييد المقاومة الفلسطينية ومساندتها، كما شارك في العديد من المظاهرات المؤيدة للمقاومة عام 1968. 

أسس مؤسسة الحركة المصرية من أجل التغيير، بعد التحاقه بالجامعة، ساهم في تأسيس أندية الفكر الناصري، كما كان أحد المشاركين في لقاء ناصر الفكرى منذ انعقاده الأول وحتى السابع.

وهو واحد من أهم الكوادر الناصرية الشابة التي أعدت وثيقة الزقازيق، وشارك في مظاهرات كثيرة منها مظاهرات الخبز عام 1977، وقد تم اعتقال أكثر من مرة بداية من عام 1978 وتوجيه تهمة قلب نظام الحكم، وفي ذاك الوقت كان مجندا بالجيش المصري، وآخر اعتقال كان في 25 يناير ( ثورة يناير ) وتم اتهامه بالتخطيط لقلب نظام الحكم .

تولي مسئولية عدة مواقع منها ( منسق حملة الدفاع عن سليمان خاطر، وكذلك منسق الحملة الشعبية ضد التطبيع والصهيونية). 

وهو أحد النشطاء الستة الذين ساهموا في تأسيس بداية حركة كفاية. 

جميع مشروعات وتجارب تأسيس أحزاب ناصرية شارك فيها أمين إسكندر، وتم انتخابه

 كما انتخب إسكندر عضوا في الأمانة العامة للمؤتمر القومي العربي في دورته الحالية وكما انتخب عضواً في مجلس أمناء التيار الشعبي المصري. 

قيادات سياسية تشييع جنازة امين إسكندر
قيادات سياسية تشييع جنازة امين إسكندر

أهم كتب ومؤلفات امين اسكندر

بالإضافة إلى نشاطه وجهوده السياسية كانت له العديد من الكتب وهي :

  • ذاكرة ورؤيا. 
  • في نقد تحالف كوبنهاغن. 
  • عبور الهزيمة)
  • الحركة القومية في مائة عام. 
  • عصر القهر والفوضى.
اترك تعليقاً