متأثرا بفيرس كورونا .. المستشار لاشين ينتقل إلى رحمة مولاه

ومايزال فيروس كورونا يعيث فى الأرض فسادا، برغم طوفان الإعلانات التى تنهال علينا يوما بعد يوم عن أنواع شتى للقاحات كورونا المستجد، والذى لا يعلم إلا الله متى ستُنْزَع عنه صفة المستجد، وما نزال نفقد كل يوم أحباءً لنا وكفاءاتِ عزيزة على الوطن، وقد فقدت مصر اليوم أحد أبنائها المخلصين المستشار لاشين إبراهيم الرئيس الأول للهيئة الوطنية للانتخابات، والذى ترأسها منذ إنشائها وحتى الآن، وقد قاد خلال تلك الفترة أربعة من الاستحقاقات الانتخابية الهامة، كان أولها انتخابات رئاسة الجمهورية 2018، ثم الاستفتاء على التعديلات الدستورية 2019 والتي مُدَّت بموجبها فترة الرئاسة من أربع سنوات إلى ست سنوات، وأتاحت إمكانية ترشح الرئيس لمدة آخرى، واستَحْدَثت منصب نائب رئيس الجمهورية، ومجلس الشيوخ، وفرضت حصة نيابية للمرأة فى مقاعد الرلمان، وقد تخرج المستشار لاشين إبراهيم من كلية الحقوق 1980،. عمل بالنيابة العامة، وتدرج بالمناصب حتى وصل إلى منصب محام عام بنيابة الأموال العامة، ثم انتقل للعمل بنيابة النقض،  وتدرج فى مناصبها حتى أصبح نائبا لرئيس محكمة النقض، وفى عام 2010 تمت إعارته للعمل بدولة الكويت؛ بعد موافقة المجلس الأعلى للقضاء،  وقد مارس عمله هناك لمدة ست سنوات ليعود بعدها إلى أرض الوطن ليواصل يواصل عمله كنائب لرئيس محكمة النقض وفي أكتوبر 2017 وبموجب القرار الجمهورى رقم 503 تم اختياره رئيسًا للهيئة الوطنية للانتخابات، ليواصل مسيرة عطائه حتى انتقل إلى رحمة مولاه متأثرا بإصابته بفيروس كورونا المستجد بأحد المستشفيات الخاصة بالسادس من أكتوبر ظهر أمس الجمعة 25 دسمبر 2020.

ولا يزال كورونا يعيث فى الأرض فسادا