وفاة الكاتب الروائي الكبير أحمد خالد توفيق عن عمر يناهز 55 عاماً بعد أزمة صحية مرت به


توفي إلى رحمة الله تعالى، الكاتب الروائي المصري الكبير أحمد خالد توفيق، وذلك بعد مروره بوعكة صحية، تسببت في انتقاله إلى مستشفى الدمرداش بالقاهرة، لتصعد روحه إلى بارئها اليوم الإثنين الموافق الثاني من أبريل 2018، وبذلك يكون الكاتب أحمد خالد توفيق، قد مات عن عمر 55 عاماً، بعد أن ترك ورائه تركة عظيمة وتراثاً أدبياً ضخماً، من الأعمال الروائية المشوقة التي أحبها الكبار والصغار، ليكون خبر وفاة أحمد خالد توفيق فاجعة كبيرة في أوساط الفن والأدب وبين القراء، الذين عشقوا أعماله وكان آخرها رواية شآيب، التي كانت مسك ختام روايات أحمد خالد توفيق في معرض الكتاب هذا العام.

الكاتب أحمد خالد توفيق
أحمد خالد توفيق

وفاة أحمد خالد توفيق

قال الكاتب أيمن الجندي عبر حسابه الشخصي على الفيس بوك، أن الكاتب أحمد خالد توفيق، قد توفي في مستشفى الدمرداش بعد مروره بأزمة صحية، مطالباً كافة متابعيه بالدعاء لهم، بالرحمة والغفران والتجاوز عن سيئاته، ويعد الكاتب أحمد خالد توفيق من أبرز أدباء العصر الحديث، ولد في العاشر من شهر يونيو 1962، في طنطا عاصمة الغربية، يعمل طبيبا وأديباً، كان أحمد خالد توفيق، رائداً في مجال كتابة الرعب، كما أبدع في الفانتازيا وأدب الشباب والكثير من روايات الخيال العلمي، حيث كان له الأسبقية في ذلك، بين كتاب عصره، وقد لقب بالعراب وهو يعد أشهر لقب له.

أحمد خالد توفيق
خبر وفاة أحمد خالد توفيق

أبرز أعمال العراب الأدبية

  • السلسلة الأشهر ما وراء الطبيعة.
  • فانتازيا ورواية سفاري.
  • في ممر الفئران.
  • مثل إيكاروس.
  • رواية يوتوبيا.
  • في القصص القصيرة له، قوس قزح وحظك اليوم.
  • كما أصدر عدة روايات مصرية للجيب.
  • قصاصات قابلة للحرق.
  • ولد قليل الأدب.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

2 تعليقات
  1. غير معروف يقول

    انا لله و انا اليه راجعون تغمد الله الفقيد بواسع رحمته