وفاة الفنان القدير أحمد راتب عن عمر يناهز 67 عاما

نقلت بعض وسائل الإعلام  خبر صدم الوسط الفني وهو وفاة الفنان القدير ” أحمد راتب ”  بعد صراع مع المرض عن عمر يناهز 64 عاما حيث تعرض الفنان أحمد راتب منذ يومين  للتدهور بالرئة  وتوقفت عن وظيفتها الأساسية التي أدت إلى عدم القدرة على التنفس وبالتالي نقل خلالها إلى مستشفى الصفوة ب6 أكتوبروستشيع الحنازة عصر اليوم من مسجد الحصري بمدينة السادس من أكتوبر.

وفاة الفنان القدير أحمد راتب عن عمر يناهز 67 عاما

ولكن تعرض صباح اليوم لأزمة قلبية ادت إلى وفاته  ويذكر أن ا أحمد راتب كان من المقرر أن يتم تكريمه من قبل “المهرجان الكاثوليكي”ولكن نظرا لحتالته الصحية تسلمت ابنته جائزة المهرجان نيابة عنه.

والجدير بالذكر أن أحمد راتب من مواليد 23 ينايرعام 1949 بحي السيدة زينب بمحافظة القاهرة تخرج من المعهد العإلى للفنون المسرحية تزوج من ابنة خاله عام 1978م ولديه منها ثلاث بنات “لمياء ولبنى ولميس بدأ مشواره الفني وهو طفلا حيث مارس التمثيل في المسرح المدرسي وكانت بدايته بالتليفزيون.

ثم عمل بمسرح الطليعة والسينما ونال جائزة مهرجان الإذاعة والتليفزيون عن مسلسل أم كلثوم وبعدها شارك في الأعمال السينمائية حتى نال شهرة كبيرة.

سبب بكاء أحمد راتب على الهواء 
وفي حوار له على قناة “سي بي سي ” تأثرأحمد راتب وبكى على الهواء، بعد مداخلة هاتفية مع أسرته مبينا مدى حبه الكبير لهم قائلا عندما تزوجت إبنته بكيت  وحسيت إني قدمت رسالتي كاملة ودائما كنت أحاول أعلم ولادي حاجات تعيشهم بعد كده ويعلموها لأولادهم.
.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.