وفاة الطفل يوسف منذ قليل داخل مستشفى جامعة 6 أكتوبر


يعتبر حادث الطفل “يوسف” كما أطلقت عليه المواقع الأجتماعية من أكثر الحوادث التي أشتهرت عبر مواقع التواصل الأجتماعي خلال الفترة الماضية كما أنه كان  حديث الكثير من الوسائل الأعلامية حيث أن هذا الحادث كان قد أتسم بالغموض الشديد ويتلخص هذا الحادث في أصابة هذا الطفل والذي يدعى يوسف بطلق ناري في اسفل الرأس عندما كان يقف برفقة بعض زملاءه بميدان الحصري بالقاهرة فأذا به يسقط أرضا أمام أصدقاؤه .

وبعد أن تم نقله إلى مستشفى السادس من أكتوبر أتضح أن الأصابة جائت في النخاع الشوكي وقد تم وضعه بغرفة  العناية المركزة منذ يوم الخميس قبل الماضي ولكن للأسف فقد أكد الطبيب المسئول عن حالة يوسف أنه قد لفظ أنفاسه الأخيرة منذ بضعة دقائق وقد تم أعلام عائلته بهذا الخبر منذ قليل.

وقد صرح الطبيب المعالج أيضا على ان يوسف لم يتحسن نهائيا منذ ان دخل إلى غرفة العناية المركزة اما من الجهة الامنية فقد أكدت المصادر الأمنية على أنه قد تم القبض على مرتكب هذه الجريمة البشعة  ليتضح أنه شاب يبلغ من العمر22 عام وقد قام بأطلاق بعض الأعيرة النارية في أحد الأفراح التى كانت بالقرب من مكان الحادث لتنفيذ هذه الطلقة إلى رأس هذا الطفل الضحية ومنذ أن وقع هذا الحادث وهو يتسم بشئ من الغموض حيث أنه لم يكن هناك أي أشتباه في أي شخص بالأضافة إلى أنه يعلن عن أى شاهد من شهود العيان انه قد رأى مصدر الرصاصة وبعد كثير من التحريات أتضح انه كان هناك أحد حفلات الزواج التي كانت مقامة في نفس المنطقة وكان يتم أطلاق أعيرة نارية بطريقة عشوائية  لذلك أتجهت تحريات الشرطة إلى هذه النقطة ليتمكنوا من القبض على المتهم .


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.